«إتقان» يدعم تجديد الاعتماد الأكاديمي المؤسسي بشكل كامل

وفر بيئة فعالة لمراقبة وعرض مؤشرات الأداء

أسهم نظام «إتقان» بوكالة الجامعة للتخطيط والتطوير في تميز عملية إعداد تقرير الدراسة الذاتية لجامعة الملك سعود، الأمر الذي دعا إلى مزيد من إيضاح ملامح هذا التميز.

التقرير إلكترونياً
في إطار استمرار تميز مشروع مستودع البيانات والجودة الإلكترونية «إتقان» في دعم الحراك التطويري للجامعة، تم استخدام نظام «إتقان» في كتابة تقرير الدراسة الذاتية الخاص بمشروع تجديد الاعتماد الأكاديمي المؤسسي لجامعة الملك سعود: معاً نحو التميز. وتم ذلك بصورة إلكترونية كاملة، كما تم رفع تقرير الدراسة الذاتية إلى هيئة تقويم التعليم- قطاع التعليم العالي من خلال النظام، وسعياً لتحقيق ذلك فقد تم توفير اسم مستخدم وكلمة مرور للهيئة وكتيب لكيفية استخدام النظام.

لجان متخصصة
حرص مشروع مستودع البيانات والجودة الإلكترونية «إتقان»على تشيكل لجان مختصة على كل معيار من معايير الاعتماد الأكاديمي، حيث وفر النظام التقني لـ«إتقان» وسيلة سريعة الوصول إلى مكان موحد لكتابة تقرير الدراسة الذاتية بالإضافة إلى إمكانية تعيين مراجعين للتأكد من المعلومات والبيانات المدخلة.

مجموعات عمل
عمل «إتقان»على تكوين مجموعة من المسؤولين عن معايير الاعتماد الأكاديمي الإحدى عشرة؛ بالإضافة إلى مجموعة مسؤولة عن باقي متطلبات تقرير الدراسة الذاتية، وأخيراً مجموعة المراجعة الداخلية على النحو التالي: المعيار الأول؛ ويبلغ عددهم 13 عضواً، المعيار الثاني ويبلغ عددهم 11 عضواً، المعيار الثالث ويبلغ عددهم 10 أعضاء، المعيار الرابع ويبلغ عددهم 19 عضواً، المعيار الخامس ويبلغ عددهم 14 عضواً، المعيار السادس ويبلغ عددهم 12 عضواً، المعيار السابع ويبلغ عددهم 14 عضواً، المعيار الثامن ويبلغ عددهم 10 أعضاء، المعيار التاسع ويبلغ عددهم 10 أعضاء، المعيار العاشر ويبلغ عددهم 13 عضواً، المعيار الحادي عشر ويبلغ عددهم 10 أعضاء، إضافة إلى باقي أقسام تقرير الدراسة الذاتية البالغ عددهم 13 عضواً، وأعضاء هيئة المراجعة الداخلية البالغ عددهم 5 أعضاء.

مراقبة الإنجاز ومؤشرات الأداء
حرص «إتقان» على متابعة الأداء، لذا قام بعمل بيئة إلكترونية لمتابعة التقدم والإنجاز في التقارير والأعضاء الذين يعملون في إنجازها، وتحديد نسب الإنجاز للدراسة الذاتية بشكل عام، ولكل معيار من معايير الاعتماد الأكاديمي بشكل خاص، كما وفر نظام «إتقان» بيئة فعالة لمراقبة وعرض مؤشرات الأداء والتي تعتبر من أهم متطلبات الاعتماد الأكاديمي، بحيث تم جمع بيانات مؤشرات الأداء من مستودع البيانات لمؤشرات الأداء الكمية، أما مؤشرات الأداء النوعية فقد تم الحصول على قيمها من خلال الاستبيانات، بحيث وفر نظام «إتقان» قيماً لمؤشرات الأداء الـ ٥٦ والتي من ضمنها مؤشرات أداء هيئة الاعتماد الوطني الـ ٣٣، كمان أن هذه المؤشرات موجودة في النظام ليس على مستوى الجامعة، وانما أيضا على مستوى الكلية، والبرنامج للاستفادة منها في الاعتماد الأكاديمي البرامجي.

الاستبيانات
تم استخدام نظام «إتقان» لنشر مجموعة من الاستبيانات المعتمدة من الجامعة، وذلك لتعبئة قيم مؤشرات الأداء النوعية؛ وتم تنفيذ ذلك مرتين في سنتين متتاليتين، حيث استجاب عدد كبير من الموظفين وأعضاء هيئة التدريس مع هذه الاستبيانات.  

مميزات خاصة
يحتوي نظام «إتقان» على أجزاء خاصة بتقييم البرامج داخلياً، وتوليد ما يعرف بـ «تقرير تقييم أداء الجودة» لذا تم ولأول مرة في جامعة الملك سعود بناء هذا التقرير بطريقة إلكترونية وتمكن الأعضاء من العمل عن بُعد ومشاركة الأفكار مع بعضهم دون الحاجة إلى اجتماعات فعلية؛ حيث تم عمل هذا التقرير لـ ١٨ برنامجاً مقسمة كما يلي: كلية إدارة الأعمال (ثلاثة برامج)، معهد اللغويات العربية (برنامجين)، كلية علوم الحاسب والمعلومات (خمسة برامج)، كلية الهندسة (سبعة برامج).
كما تم استخدام نظام «إتقان» لأول مرة في بناء نقاط التقييم للبرامج، والذي يعتبر أحد أهم متطلبات تقرير الـ QPAR أو (تقرير تقييم أداء الجودة)؛ كما يحتوي النظام على قدرة أرشفة وحفظ المستندات واستخدامها في بناء تقرير الدراسة الذاتية؛ وأتاح النظام تخزين ما يقارب من ٦٠٠ وثيقة بحجم يقارب ٥٠٠ ميجا بايت. كما أن النظام يتيح للمراجعين الخارجيين مراجعة التقارير والمستندات عن بعد دون الحاجة الى الحضور الشخصي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA