فيصل بن بندر يدشن مشروعات جامعة شقراء

بتكلفة تجاوزت 500 مليون ريال

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- على الدعم اللا محدود الذي يحظى به أبناء الوطن بشكل عام وأبناء منطقة الرياض بشكل خاص، مؤكداً سموه أن الوطن بدعم قيادته يحظى بإنجاز مشروعات متميزة تضاف لسلسلة الإنجازات التنموية التي تسهم في تنمية أبناء الوطن وتوفر رغد العيش له.

 

القيادة تهتم بالتعليم

وقال سموه عقب تدشينه في مكتبه بقصر الحكم، مشروعات جامعة شقراء بتكلفة تجاوزت 500 مليون ريال: «إن القيادة الرشيدة تولي التعليم اهتماماً كبيراً باعتباره الركيزة الأساسية التي ينطلق منها الإنسان»، مشيداً سموه بما يحظى به التعليم من نصيب كبير من الميزانية، ومشيراً في الوقت ذاته إلى أن الميزانية هي ميزانية خير ونماء وتعد بشكل واضح وجلي مشجعة للوطن والمواطن.

 

ميزانية مدروسة

وأضاف أمير منطقة الرياض إن «الميزانية العامة مدروسة دراسة واعية ودقيقة، سنسعد بما توجده لنا من مشروعات في كل موقع من مواقع الوطن». وشدد سموه في كلمة وجهها لعدد من محافظي المحافظات التي شملتها المشروعات التعليمية، على أهمية متابعة المشروعات أولاً بأول وتسهيل كافة الأمور التي قد تقف عائقاً أمام تنفيذ هذه المشروعات بما في ذلك تسهيل إجراءات المقاولين.

 

مشروعات القائد

وقال سموه: «إن مشروعات الوطن لأبنائه وبناته من قائد الوطن الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - فكونوا خير أداة وذراع لمتابعتها وتنفيذها والمحافظة عليها وتسخيرها لتنمية عقول ومعارف شبابنا».

ودشن سمو أمير منطقة الرياض مشروعات جامعة شقراء مثل المجمعات الأكاديمية للطالبات- كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالدوادمي، المجمع الأكاديمي للبنات في القويعية، المجمع الأكاديمي للبنين في حريملاء، المجمع الأكاديمي للبنات في ثادق والمجمع الأكاديمي للبنات في ضرماء.

 

حجر الأساس

ووضع سموه الحجر الأساس للمجمع الأكاديمي في عفيف بالإضافة إلى الإعلان عن المرحلة الأخيرة لمشروعات الجامعة للطلاب التي من المتوقع الانتهاء منها عام 2017م وهي المدينة الجامعية في شقراء وتضم كليات التربية، العلوم الطبية التطبيقية، العلوم والآداب، مبنى إدارة الجامعة والعمادات المساندة، وتدشين مشروع الإسكان والموقع العام للمدينة الجامعية بشقراء.

ومشروعات المدينة الجامعية للطلاب في الدوادمي تضم كليات الهندسة، العلوم والدراسات الإنسانية، كلية العلوم الطبية التطبيقية وتدشين الموقع العام بالمدينة الجامعية بالدوادمي وذلك بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسي ومعالي مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري ووكلاء الجامعة وعدد من منسوبي جامعة شقراء ومحافظي محافظات حريملاء، القويعية، عفيف، ضرماء، ثادق، والدوادمي.

من جهته رفع مدير جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري الشكر للقيادة الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير صاحب السمو الملكي محمد بن نايف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وولي ولي العهد الأمير صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان وزير الدفاع، على ما بذلته حكومتنا من دعم سخي وميزانيات متوالية لبناء مرافق الجامعة في جميع محافظات النطاق الأكاديمي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA