عسل المانوكا فعال ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

وجدت إحدى الدراسات الجديدة أن نفس المادة الكيميائية التي تعطي عسل المانوكا النيوزيلندي خواصه الفريدة المضادة للبكتيريا، موجودة أيضاً في الأصناف الأسترالية من العسل، ونظراً لأن البكتيريا لا تقوم بتطوير مقاومة لهذه المادة الكيميائية، فإن عسل المانوكا قد يثبت أنه أداة لا تقدر بثمن في المواجهة العالمية ضد المقاومة للمضادات الحيوية.

في سبتمبر العام الماضي، قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة رسمياً بتصنيف المقاومة للمضادات الحيوية على أنها أزمة صحية عالمية، ويعدّ التطور السريع للميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية حالياً بنفس مستوى تهديد بعض المخاوف الصحية مثل انتشار فيروس الإيدز، ونتيجة لذلك ازداد الاهتمام بالبحث عن خيارات جديدة طبيعية لمكافحة الجراثيم.

وفي هذا الإطار أظهرت أصناف متميزة من عسل المانوكا النيوزيلندي، أنها تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا تجعلها غير قادرة على تشكيل مقاومة تجاه مكوناته، ويتم تصنيع هذا النوع من العسل من رحيق شجرة المانوكا المزهرة (Leptospermum)، وهو فعال ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، مثل المكورات العنقودية الذهبية، والتي تعدّ بالفعل مقاومة للمضادات الحيوية المتوفرة.

وتقول البروفيسور ليز هاري من جامعة سيدني للتكنولوجيا: «لا يقوم العسل بقتل البكتيريا فقط من خلال التماسّ، ولكننا أثبتنا سابقاً بأن البكتيريا لا تستطيع تشكيل مقاومة تجاه العسل».

وفي حين أن التجارة بالعسل الطبي تتركز عادةً على الأصناف النيوزيلندية من عسل المانوكا، إلا أن هاري وزملاءها أظهروا في إحدى الدراسات الحديثة التي نُشرت في مجلة PLoS One أن عسل المانوكا الأسترالي يحتوي على نفس المادة الكيميائية التي ينتج عنها هذه الخصائص المضادة للبكتيريا، وهي ميثيل غليوكسال (MGO) كما يكشف بحثهم أيضاً عن بقاء هذه الخصائص فعالة حتى بعد سنوات من التخزين.

ووفقاً للمؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور نورال كوكستين من معهد ithree في جامعة سيدني للتكنولوجيا: «إن هذه النتائج تضع عسل المانوكا الأسترالي تحت الأنظار الدولية، بعد الاعتراف بأن المقاومة للمضادات الحيوية على أنها أزمة عالمية».

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA