ماذا يمكن أن تتعلم من العبقري ستيف جوبز؟

فكر خارج الصندوق

ستيف جوبز مخترع وأحد الرموز والعباقرة في مجال التكنولوجيا وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، عُرف بأنه المؤسس الشريك والمدير التنفيذي السابق ثم رئيس مجلس إدارة شركة آبل وهو أيضًا الرئيس التنفيذي السابق لشركة بيكسار ثم عضوًا في مجلس إدارة شركة والت ديزني بعد ذلك حتى وفاته؛ وأثناء إدارته لشركة آبل استطاع أن يخرج للنور كلاً من جهاز الماكنتوش (ماك) بأنواعه وثلاثة من الأجهزة المحمولة وهم (آيبود) و(آيفون) و(آي باد)، وعُرف عنه إلى جانب ذكائه التكنولوجي، أنه رجل ملهم وحكيم لا تقل حكمته عن ذكائه التكنولوجي، ويمكن لكل شاب طموح أن يتعلم منه، فقد كانت لهذا الرجل مجموعة من المقولات التي أصبح الكثيرون يستشهدون بها اليوم ومنها..

- نحن هنا لنضع بصمتنا في هذا الكون، وإلا ما فائدة مجيئنا إليه!

- تذكر دائما أنك إنسان ستفنى، وهذا أفضل وسيلة لتجنب الخوف من فقدان وخسارة شيء ما، فإذا لم يكن عندك شيء تخسره فليس هناك أي سبب لعدم اتباعك لنداء قلبك.

- يجب أن تكون مقياسا للجودة ولا تقبل إلا بالشيء المميز.

- يحتل عملك جزءاً كبيراً من حياتك والسبيل الوحيد لتكون راضيا حقا هو أن تفعل ما تعتقد أنه عمل عظيم.

- أنا فخور جدا بالأشياء الكثيرة التي أنجزتها، وفخور كذلك بتلك التي فشلت فيها.

- لا يهمني أن أكون أغنى رجل في العالم، قدر ما يهمني أن أعود للفراش في المساء وقد فعلت شيئا رائعا.

- إذا نجحت في فعل شي جيد فعليك أن تذهب لتفعل شيئا آخر، لا تبقى في مكان واحد فترة طويلة جدا.

- أنا على استعداد للتنازل عن كل ممتلكاتي التكنولوجية مقابل جلسة صفاء مسائية مع سقراط.

- أنا مقتنع أن نصف ما يميز رجل الأعمال الناجح هو المثابرة.

- أريد أن أترك بصمتي في هذه الحياة، وأن يكون لها صدى في جميع أنحاء الكون.

- وقتك محدود، لذلك لا تضيعه بأن تعيش حياة وحلم الآخرين، ولا تعيش على نتائج تفكير الآخرين، ولا تجعل من ضوضاء آراء الآخرين تغرق صوتك وحدسك الداخلي، إن واحداً من أهم الأشياء في الحياة هو أن يكون لديك الشجاعة لتتبع حدسك الداخلي لأن بداخلك حدساً يعرف بطريقة معينة ما ستصبح عليه يوما ما، وكل ما عدا ذلك هو شيء ثانوي».

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA