جامعة إنديانا تنصح بإنقاص الوزن لتقليل مخاطر سرطان الرحم

قالت دراسة أميركية حديثة إن النساء في سن انقطاع الطمث اللائي يتعمدن تخفيف أوزانهن خلال ثلاثة أعوام تتأخر لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الرحم لما يصل إلى 11 عاما مقارنة بغيرهن اللائي لا تتغير أوزانهن.

وأوضحت الدراسة أن النساء اللائي خضعن للدراسة وفقدن عن قصد خمسة في المئة أو أكثر من أوزانهن قلّت لديهن فرص الإصابة بسرطان الرحم بنسبة 29 في المئة خلال فترة الدراسة، وكان التأثير أكبر بين النساء البدينات ووصل إلى 66 في المئة.

وقالت جوا لوا رئيسة فريق البحث بكلية الصحة العامة في جامعة إنديانا بمدينة بلومنجتون الأميركية «قررنا إجراء الدراسة لأننا ندرك أنه رغم تسبب السمنة في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الرحم إلا أن الأبحاث لم تتيقن من إمكانية مساهمة فقدان الوزن المتعمد خاصة بين كبار السن في تقليل مخاطر الإصابة».

ويعتبر سرطان الرحم أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في الولايات المتحدة ورابع أكثر أنواع السرطان التي تصيب النساء بوجه عام، وقال المعهد الوطني للسرطان إن 2.8 في المئة من الأميركيات تصبن بالمرض في فترة ما من حياتهن.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA