عام جديد بكل جد ونشاط

زاوية: بقعة ضوء

في الأسبوع الماضي بدأنا جميعا عاما دراسيا جديدا بعد أن استمتعنا بإجازة الصيف التي أخذ فيها الجميع شيئا من الانقطاع عن روتين الدراسة والعمل مع أخذ شيء من أسفار المتعة والاستجمام، وقد توافقت الإجازة مع مواسم إسلامية واجتماعية كبرى وهي شهر رمضان المبارك والعيدين وموسم الحج.

وسواء كنا أعضاء هيئة تدريس أم طلبة علينا الآن مع بداية العام الدراسي هذا أن نبذل قصارى الجهد لننهي فصلا دراسيا يتكون من خمسة عشر أسبوعا، يتلوه آخر، لكي يكون كل فرد منا سواء عضو هيئة تدريس أم طالب قد أدى الأمانة وحقق الأهداف السامية من تردده على قاعات الدراسة والمعامل مرات عدة في كل أسبوع.

هذه الأهداف هي من أنبل المهام ألا وهي طلب العلم و تعليمه، وهذه الأهداف أقصد التعليم والتعلم، هي مهمة أفضل الخلق ألا وهم الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام وأتباعهم إلى يوم الدين.

عندما نتدبر هذه الحياة التي نعيش فيها نجد أن سنة الله وتقديره هي أن تتغير فصول السنة وتتبدل أطوار الإنسان وكذلك مهامه واهتماماته ومشاغله، ولكن الله سبحانه وتعالى باق لا يتغير.

الكثير منا يرى ويعترف أن عجلة الزمن تمر علينا بشكل سريع، وهذا والله ليس له تفسير إلا أننا نعيش في أمن وأمان ورغد من العيش، والذي لا تكاد تجده في كثير من بقاع المعمورة في وقتنا الحاضر.

ندعو الله أن يحفظ وطننا وولاة أمرنا وعلماءنا وجنودنا ورجال أمننا المرابطين على الحدود والثغور وفي الداخل وأن ينصرهم على كل عدو يتربص بهذا الوطن، سواء كان هذا العدو في الداخل أو في الخارج، والله هو الحافظ وعليه التكلان ومنه التوفيق و السداد.

أ. د. يوسف بن عجمي العتيبي

كلية علوم الحاسب والمعلومات 

yaalotaibi@ksu.edu.sa

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA