الغذاء الصحي أساس اللياقة العقلية

يعد التحصيل الدراسي الجيد من أهم الأهداف التي يسعى الطلاب إليها لتحقيق النجاح والتفوق، ولتحصيل دراسي جيد من بداية العام لا بد من حسن إدارة الوقت وتنظيم مواعيد النوم وممارسة الرياضة واختيار المكان المناسب للمذاكرة والإيجابية واللياقة العقلية وتناول الغذاء الصحي.

يلعب الغذاء دورا هاما في إمداد الجسم بالمواد الأولية اللازمة لتخليق النواقل العصبية التي تشمل بعض الأحماض الأمينية والميلاتونين والسيروتونين والدوبامين والأدرينالين والاستيل كولين وأكسيد النيتريك وغيرها من النواقل الكيميائية المهمة لزيادة  مستوى الذكاء وتحسين القدرات المعرفية والمساعدة على المذاكرة.

وتأتي الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية الضرورية وفيتامين «ب المركب» وفيتامين «ب 12» في مقدمة هذه الأطعمة، حيت يلعب فيتامين «ب 12» دورا مهما في تكوين الغلاف الخارجي للخلايا العصبية «المايلين» كما يلعب دوراً مهما في تكوين الكريات الحمراء ونقل الأكسجين.

ويساعد الحديد في الأداء العقلي والبدني ويساعد على التحصيل والاستيعاب والحفاظ على الذاكرة لدوره المهم في تكوين الهيموجلوبين. كذلك «أوميجا 3» ثبتت أهميتها في تحسين عمل المخ وتتواجد هذه العناصر في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والحبوب والزيوت النباتية مثل زيت الكانولا والكتان والزيتون وغيرها.

أيضا يعد البيض من الأطعمة التي تعزز الذاكرة حيث يحتوى على البروتينات وفيتامين «ب» كما أن صفار البيض غنيّ بمادة الكولين الضرورية لتخليق الناقل العصبي «الاستيل كولين» الضروري  للحفاظ على الذاكرة والتعلم المستمر، وقد أشارت دراسات حديثة أن تناول الغذاء الغني بالكولين يساعد على مستوى أعلى من التعلم والتذكر.

أيضا يساعد حمض الفوليك على خفض مستويات الأحماض الكبريتية التي تسبّب تصلب الشرايين وبالتالي يقل الأكسجين ويتراجع عمل المخ، ويتواجد حمض الفوليك في الخضار مثل البروكلي والملفوف بجانب مضادّات الأكسدة التي تحافظ على الخلايا العصبية، كما تساعد الأطعمة الغنية بالزيوت الطيارة مثل النعناع والقرنفل والزنجبيل وغيرها على تعزيز الذاكرة.

ومن الناقلات العصبية الضرورية لعمل المخ أيضا «أكسيد النيتريك» الذى يساعد على تحسين تدفق الدم إلى الجهاز العصبي، ويحتوى البطيخ والرمان والشمندر والتوت والجرانولا على مواد تحفز من إنتاج «أكسيد النيتريك».

أضف إلى ذلك تناول الموز والمكسرات لاحتوائها على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية والتريبتوفان الذى يساعد في تكوين السيروتونين والميلاتونين. كما أن الشوكولاتة تحتوي على مضادات للأكسدة ومواد كيميائية تساهم في إنتاج الناقلات العصبية والأندروفين المهدئ الطبيعي للأعصاب ويساعد على التذكر.

وللحصول على ذاكرة قوية عليك بتناول الطعام الصحي المتوازن وشرب الكثير من الماء للتخلص من السموم التي تؤذى الذاكرة، أيضا الاسترخاء والهدوء والحد من العصبية والتوتر وتعلم أشياء جديدة والتفكير الإيجابي وممارسة الرياضة بانتظام وإجراء بعض العمليات الحسابية والتأمل وحفظ ما تيسر من القرآن الكريم، كل ذلك يسهم في تنشيط الذاكرة والحفاظ عليها فتزيد القدرات المعرفية والتحصيل الدراسي ويتم النجاح والتفوق بإذن الله.

أ. د. جمال الدين إبراهيم هريسه

كلية الصيدلة

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA