جامعة إدنبرة تكتشف نصف المادة المفقودة في الكون

اكتشف فريق بحثي من جامعة إدنبرة الاسكتلندية أن المادة الاعتيادية المفقودة في الكون توجد على هيئة خيوط غازيّة ساخنة منتشرة بين المجرات لتصل بينها، ويستحيل اكتشاف تلك الغازات عبر «مقربات الأشعة السينية» نظرًا لطبيعة الغازات الهشة، واختار الفريق أزواجًا مجرّيّة يُعتقد أنها تتصل ببعضها عبر «خيوط باريون» مستخدمين «مسح سلووان الرقمي للسماء» ثم جمعوا جميع الإشارات التي التقطها القمر بلانك في تلك المناطق، كي تصبح رؤية الإشارات الفردية الخافتة أكثر سهولة، فتمكن الفريق من جمع 260 ألف زوج من المجرات، وتوصلوا إلى أن كثافة الغازات الباريونية تفوق كتلة المادة الاعتيادية في الكون بثلاثة أضعاف، وأن تلك الكثافة مرتفعة إلى درجة كافية لتشكل خيوطًا.

ويُعد الاكتشاف مثالًا حيًا على تسخير التقنيات الحديثة في خدمة العلماء لإتاحة الفرصة لهم في اختبار نظرياتٍ موضوعة منذ عقود، إذ قال «رالف كرافت» بروفيسور في مركز هارفارد الفلكي في ماساتشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية والذي لم يشارك في الدراسة: «يعلم الجميع وجود تلك المادة في الكون، لكن هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها أحدهم تلك المادة اكتشافًا حاسمًا». وتابع قائلًا: «سيقطع ذلك الاكتشاف شوطًا طويلًا في إظهار صحة أفكارنا عن تشكل المجرات ونشوء البنى على مر العصور».

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA