شاشة مرنة تعمل باللمس بمزايا جديدة ضد الكسر

اخترعها باحثون بجامعة «ساسكس»

اخترع باحثون بجامعة ساسكس البريطانية شاشة تعمل باللمس مرنة رخيصة مصنوعة من الفضة والجرافين، يمكن أن تجعل تكلفة شاشات الهاتف الذكي المكلفة قريبًا شيئًا من الماضي، فالشاشات الحالية هشة جدا لأنها مصنوعة من أكسيد القصدير الإنديوم ومغطاة بالزجاج، ويمكن أن تتحطم بسهولة عندما تسقط.

ووجد الباحثون أنه من الممكن الجمع بين الجرافين -مادة مصنوعة من طبقة واحدة من ذرات الكربون - مع أسلاك الفضة، لإنشاء فيلم يطابق أداء الشاشات العادية، والمواد فائقة مرنة، لذلك لن تحتاج لطلاء الزجاج، وهذا يعني أن الطبقة العليا من الشاشة يمكن أن تكون مصنوعة من شيء مثل الأكريليك.

وقال الدكتور ماثيو لارج، الباحث الرئيسي في المشروع في كلية الرياضيات والعلوم الفيزيائية في جامعة ساسكس: «السبب في أن الشاشة الحالية على الهاتف الخاص بك من السهل جدا كسرها هو أن خاصية الاستشعار تعمل باللمس على أساس أكسيد الإنديوم القصدير «ITO» وهذه المواد هشة جدا، لذلك يجب أن توضع على سطح صلب قوي مثل الزجاج».

وأضاف: «طبقة الزجاج تتصدع إذا قمت بإسقاط الهاتف على سطح صلب، أو الجلوس عليه عن طريق الصدفة، وما زلنا بحاجة إلى سطح وقائي ولكن يمكن أن يكون شيئًا أكثر مرونة من الزجاج، ونتيجة لذلك شاشة الهاتف الذكي الخاص بك ستكون أقل احتمالاً بكثير للكسر عندما تسقط عن طريق الخطأ».

وأعلن البروفيسور آلان دالتون من مدرسة الرياضيات والعلوم الفيزيائية في ساسكس: «سيكون من السهل نسبيا الجمع بين أسلاك الفضة والجرافين بهذه الطريقة على نطاق واسع باستخدام آلات الرش والبكرات المزخرفة، وهذا يعني أن شاشات الهاتف المحمول الهشة قد تكون قريباً شيئاً من الماضي».

وأكد أن إضافة الجرافين إلى شبكة أسلاك متناهية الصغر من الفضة يزيد أيضا قدرتها على نقل الكهرباء بنحو عامل من عشرة آلاف، وهذا يعني أنه يمكن استخدام جزء من كمية الفضة للحصول على نفس أو أفضل من الأداء، ونتيجة لذلك ستكون الشاشات أكثر استجابة وأقل استخداماً للطاقة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA