مهام وواجبات رؤساء الأقسام «2/ 2»

تطرقنا في المقال السابق للقواعد العامة المنظمة لرئاسة القسم، وكيفية اختيار الرئيس وطريقة تعيينه، وسنكمل في هذا المقال ما بدأناه، حيث نستعرض مهام رؤساء الأقسام، إذ نصت المادة «44» من نظام مجلس التعليم العالي والجامعات على أن رئيس القسم هو «المسؤول عن تسيير الأمور العلمية والإدارية والمالية فيه»، فالمادة منحت رئيس القسم ثلاثة حقوق هي: إدارة القسم من الناحية العلمية، إدارة القسم من الناحية الإدارية، وإدارة القسم من الناحية المالية.

ويُقصد بإدارة القسم من الناحية الإدارية تسيير الأمور الإدارية في القسم، ابتداءً من ترؤس مجلس القسم وانتهاءً بالإشراف على عملية الصادر والوارد لمعاملات القسم، ولا يمكن حصر الأعمال الإدارية غير أن المادة «42» من النظام أشارت إلى عدة أمور إدارية يجب على رئيس القسم اتباعها مثل رئاسة مجلس القسم وتمثيل القسم أمام  الغير.

وبالنسبة لرئاسة مجلس القسم، فإن رئيس القسم هو المسؤول عن إدارة مجلس القسم، فهو الذي يرسل دعوات حضور الاجتماع، وهو الذي يديره، ويشرف على جدول أعمال المجلس، وعلى إرسال الجدول قبل وقتٍ كافٍ من الجلسة للأعضاء، والتأكد من استلامهم لمواضيع الجلسة، ثم حضورهم للجلسة، والتأكد من اكتمال النصاب القانوني لصحة الاجتماع، وسوف نناقش بالتفصيل لاحقاً كل ما يتعلق بجلسة مجلس القسم.

أما تمثيل القسم أمام الغير، فرئيس القسم هو صاحب الصلاحية في تمثيل القسم أمام الغير سواءً كان التمثيل حضورياً باستقبال مسؤولي الجامعة، مثل مدير الجامعة أو الوكلاء أو العميد أو أي مسؤول خارجي، أو كتابة ومخاطبة الآخرين بالنيابة عن أعضاء القسم.

وتفترض الأمور الإدارية العامة أن يلتزم رئيس القسم بالتدرج الإداري، فهو يرتبط بعميد الكلية في ما يتعلق بالأمور العلمية والمالية، غير أن بعض الكليات تطلب منه العودة إلى وكلاء الكلية أولاً قبل الرفع للعميد في بعض الأمور الإدارية، فمثلاً تأثيث المكاتب، طلب موظفين، تنفيذ قرارات إدارية، مثل الإجازات قد تُرفع إلى وكيل الكلية للشؤون الإدارية أولاً قبل الرفع للعميد، لأنه قد يكون مفوضاً ببعض الصلاحيات من العميد التي تخوله توفير وقت العميد ورئيس القسم وتلبية احتياج رئيس القسم.

ويقصد بإدارة القسم من الناحية العلمية، أن لكل قسم صلاحيات في الشؤون العلمية والإدارية والمالية، وتتلخص مهام مجلس القسم العلمية فيما يلي؛ يقترح مجلس القسم على مجلس الكلية خطة الدراسة، والمناهج الدراسية، والكتب المقرر، والمراجع، وتعيين أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين وترقياتهم، وهذه المهام يجب أن يشرف عليها رئيس القسم ابتداءً، فيطلب من مجلس القسم تشكيل لجانٍ معينة لدراسة مثل هذه المواضيع ثم رفع تقاريرها للمجلس لبحثها، فرئيس القسم يتلقى طلبات أعضاء هيئة التدريس بالقسم، وكذلك يبحث ويبتكر، أو يطور أعمال مجلس القسم بحيث يهيئ المجلس لتنفيذ تلك الأعمال.

ويدخل ضمن المهام العلمية لمجلس القسم توزيع المحاضرات والتمرينات والأعمال التدريبية على أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين، فهو المسؤول عن جداول المحاضرات وتوزيعها وسد ما قد يعتريها من نقص، وإنشاء الشعب وفقاً للخطة الدراسية مع الأخذ في الاعتبار الطلاب الخريجين، وهذه المهمة تعتبر من أكثر المهام التي يواجهها رئيس القسم إحراجاً، إذ قد يصعب عليه تلبية رغبات جميع أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين بالقسم.

ومن مهام المجلس دراسة مشروعات البحوث العلمية، وتحديد مدى جدية وأهمية المشروعات المقدمة، حيث إن قرار مجلس القسم سيرسل إلى جهات أخرى في الجامعة، إما للمجلس العلمي، أو إلى مركز البحوث أو إلى عمادة البحث العلمي،.. إلخ. لذا فدور رئيس القسم حثّ مجلس القسم على اختيار المواضيع الجادة القوية لرفعها للجهات الأخرى.

ومن مهام رئيس القسم أيضاً أن يقدم تقريراً عن أعمال القسم في نهاية كل سنة دراسية، يلخص فيه الأعمال التي قام بها القسم خلال السنة، والتقرير السنوي يعكس مدى كفاءة رئيس القسم ويبين مدى الجهد الذي قدمه خلال العام عند إدارته للقسم، ولذا اشترطت المادة «44» على كل رئيس أن يرفع تقريراً بأعماله خلال السنة، ويجب رفع التقرير لعميد الكلية الذي «يفترض» أن يقوم بدوره بتحديد مدى التطور الذي حصل في القسم خلال التقرير، وأيضاً تعطي مجالاً للعميد للتجديد أو عدم التجديد لرئيس القسم، خاصة إذا كان تقرير السنتين الأولى والثانية خلال عمله غير مشجع على استمراره في رئاسة القسم. 

ولم تحدد اللائحة ماذا يترتب على عدم تقديم رئيس القسم التقرير السنوي، غير أن ذلك يعتبر إخلالاً بواجبه كرئيس للقسم، ويجب على العميد إلزامه بتقديم التقرير أو مساءلته لسبب ذلك. 

د. إبراهيم الحديثي

كلية الحقوق والعلوم السياسية

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA