شراكة جامعاتنا في نجاح الحج

د. فهد الطياش

تثبت المملكة العربية السعودية للعالم أجمع كل عام مدى الحرص والاهتمام برعاية وخدمة ضيوف الرحمن، كما تكشف سنويًا عن تراكم معرفي وخبرات ميدانية وكفاءة وتميز في إدارة شؤون الحج. لذا عندما نحتفل بنجاح موسم الحج نحن نحتفل بسلامة الحجيج وتمكنهم من أداء الفريضة، منظومة الحج تتسع سنويًا ولا تقتصر على الجهات الأمنية و الخدمية وإنما تشمل الكثير من الجهات العلمية، كالجامعات و الجمعيات التطوعية من مؤسسات المجتمع المدني. فالجامعات تشارك بالمراكز البحثية والمطابع وبعض الخدمات من بعض منسوبيها في التوعية والجوالة في الخدمة الميدانية.

 فهل هذا هو مستقبل علاقة الجامعات بالحج؟ أعتقد أن موسم هذا العام يفتح الباب على الكثير من الاحتمالات ومنها اختيار زاوية التميز لخدمة الحجاج، ومن يسبق في التفكير الإبداعي والتنفيذ سيضع البصمة في مشروع فخر لنا ولبلادنا وبدون أدنى شك لجامعاتنا.

 فالتوقعات ستتجاوز  أتوبيس الجوالة وحملة حج ميسر للمنسوبين. 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA