دراسة تربوية تطالب بإقامة أندية طلابية مسائية

أوصت دراسة تربوية بضرورة فتح المجال لإدارات المدارس لإقامة أندية طلابية مسائية على مستوى المدرسة حسب إمكاناتها وذلك بالتنسيق، مع إدارة التعليم مع تخصيص ميزانية دعم لكل مدرسة ترغب قي فتح ناد خاص لطلابها.
جاء ذلك خلال ورقة عمل قدمها النشاط الطلابي بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث وذلك في لقاء مديري النشاط الطلابي الحادي عشر الذي استضافته الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للبنين.
وقالت الدراسة إن تطبيق مشروع الأندية الطلابية كبرنامج مسائي مستمر، يعد مطلباً مهماً وضرورياً لإيصال رسالة النشاط والمساهمة في تعزيز الأنشطة الطلابية سواء منها الرياضية والثقافية والاجتماعية والسلوكية، بما يحقق التنشئة السليمة والصحيحة بحيث يكون مواطنا صالحا لنفسه نافعا لدينه ووطنه.
وأشارت الدراسة إلى أنه يمكن تطبيق هذه الأندية كمرحلة أولى في إحدى المنشآت التعليمية الكبرى كالمجمعات التعليمية أوالمدارس المكتملة التجهيزات، وذلك من خلال إقامتها لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع كل يوم ثلاث ساعات يوميا من بعد صلاة العصر، ويكون عدد الطلاب بحسب المجالات المتاحة لكل ناد مع أهمية فصل المراحل الدراسية عن بعضها.
ونوهت الدراسة إلى أن طرق اختيار الطلاب المنتسبين إلى الأندية يكون عن طريق استبيان يحدد اتجاهاتهم وميولهم، مع أهمية الأخذ برأي معلمي المدرسة في توجيه الطلاب بما يشبع رغباتهم وينمي مهاراتهم، مع ضرورة أن تتولى شعب النشاط كل فيما يخصه الإشراف والمتابعة لكل الفعاليات المقامة في كل ناد وذلك للتحقق في مدى تحقيق هذه الأنشطة لرسالة النشاط والأهداف التي من أجلها أقيمت هذه الأندية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA