اختتام البرنامج التعريفي للطلبة لمقبولين بـ«الأولى المشتركة»

بهدف الاستعداد المبكر للانتظام في مقاعد الدراسة

د. الجريوي: اتخذت العمادة شعاراً للبرنامج هذا العام هو «كُن شريكاً في رؤية الوطن»

 

اختتمت الأسبوع الماضي المرحلة الثانية من فعاليات البرنامج التعريفي التنفيذي للطلاب والطالبات الذي نظمته عمادة السنة الأولى المشتركة للطلبة المقبولين في الجامعة لهذا العام.

وقال عميد عمادة السنة الأولى المشتركة الدكتور عبدالمجيد الجريوي إن البرنامج التعريفي يستقبل ٣٥٠ طالباً في الفترة الواحدة ويتم تزويدهم بالمعلومات التي يحتاجونها خلال دراستهم الجامعية.

وأكد الجريوي أنه تم تقسيم الطلاب في  فعاليات اليوم الواحد إلى أربع فترات لكل يوم  بواقع ٣٥٠ طالباً لكل فترة، وشمل اللقاء التعريفي لقاءً تفاعلياً وإصدار البطاقة الجامعية واستلام الكتب الجامعية واستلام البطاقة البنكية، مشيرًا إلى أن هذه الفعاليات استمرت حتى يوم الخميس الماضي 19/12/1439هـ الموافق 30/8/2018م.

وقال الجريوي إن جامعة الملك سعود ممثلة في عمادة السنة الأولى المشتركة تبارك للطلبة المقبولين وتتمنى لهم التوفيق في مسيرتهم التعليمية، مشيراً إلى أن العمادة تعهدت في بداية كل عام دراسي تنظيم برنامج تعريفي لجميع الطلبة المقبولين للدراسة في الجامعة، يتم فيه تعريفهم باللوائح والأنظمة المعمول بها في العمادة والجامعة وتزويدهم بالمعلومات الإرشادية المهمة التي يستطيعون من خلالها التعرف إلى ما يُقدَّم لهم من خدمات، وما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات، بالإضافة إلى ما يتضمنه البرنامج من فعاليات وأنشطة متنوعة تساعدهم في دراستهم الجامعية وتكفل لهم الانتظام في المحاضرات منذ اليوم الأول في العام الدراسي، وقد اتخذت العمادة شعاراً للبرنامج التعريفي لهذا العام وهو «كُن شريكاً في رؤية الوطن». 

من جهته أوضح وكيل عمادة السنة الأولى المشتركة للخدمات الطلابية مدير البرنامج التعريفي الدكتور مخلد العنزي أن العمادة أكملت استعداداتها لإطلاق البرنامج، لافتاً إلى أن البرنامج التعريفي في مرحلته الأولى «البرنامج التعريفي الإلكتروني» الذي تم تنفيذه «online» حقق نجاحًا كبيرًا ولله الحمد وأتم الطلبة من خلاله الاطلاع على  الميثاق والاستمارة الصحية واستمارة المواهب والأنشطة وأنهوا اختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA