الانطباع الأول مفتاح النجاح في الوظائف والزواج

يعكس 8 صفات ومعلومات عن شخصيتك

كشفت دراسة أجريت عام 2007 في جامعة لويولا ماريمونت الأمريكية، أن الناس يكتشفون العديد من الصفات والمعلومات عن الشخص في غضون ثوانٍ من اللقاء الأول معه، والكثير من الانطباعات الأولى تأتي من أشياء لا يمكننا السيطرة عليها.
ولكن في المقابل هناك أشياء يمكن السيطرة عليها وتساعد في تكوين الانطباع الأول، مثل الاهتمام بملابسك والابتسام أو الميل إلى الأمام عند الحديث مع الآخرين، مؤكدة أن الانطباع الأول ربما يكون مفتاحاً لعلاقات ناجحة سواء في المجال الوظيفي أو الاجتماعي أو الأسري.
ورصدت الدراسة ثماني معلومات أو أشياء يكتشفها الناس خلال ثوان قليلة من في أول لقاء بهم، وهي أولاً «المكانة» التي تحتلها هل هي مكانة عالية أم لا، وذلك من خلال الهندام وماركات الملابس، الثانية «الثقة» وهل أنت جدير بها أم لا، حيث إن الناس يمكن لهم في مقدار عشر ثوان فقط، أن يقرروا إذا كنت شخصاً جديراً بالثقة أم لا، حيث منح الباحثون مجموعة من الطلاب صوراً لوجوه ممثلين لمدة 16 جزءاً من الثانية فقط، وطلبوا تقييم الممثلين من حيث الجاذبية والكفاءة وإن كانوا جديرين بالثقة، كما منح الباحثون مجموعة ثانية من الطلاب، نفس الصور، ومنحوهم كل الوقت الذي يرغبون به، وطلبوا تقييم أصحاب الصور، وجاءت النتيجة متماثلة تقريباً، وهو ما يدل على أن الجدارة بالثقة يتم اكتشافها من أول نظرة، وينصح الباحثون من يرغب في الفوز بثقة الناس أن يبتسم أكثر، ويميل إلى الأمام عند الحديث معهم، وينظر في أعين الناس.
المعلومة الثالثة هي «الذكاء» حيث وجدت الدراسة أن النظر في عيني من تتحدث معه يدل على ذكائك، وتقول الأستاذة نورا ميرفي: «إن النظر في العينين أثناء الحديث يرتبط بمعدل الذكاء بشكل كبير، لذا ينصح خبراء التواصل باستخدام النظر إلى العينين والحديث بصراحة وبساطة».
«إذا كنت مسيطراً» هي الصفة الرابعة التي يكتشفها الناس عنك في الانطباع الأول، حيث إن «الرجال حليقي شعر الرؤوس يُصنَّفون على أنهم أكثر هيمنة وسيطرة من الرجال الذين يحتفظون بشعر رؤوسهم بالكامل»، وتضيف الدراسة أن «حلاقة شعر الرأس تماماً تجعل الرجل يبدو مسيطراً وأطول وأقوى من ذواتهم الحقيقية».
الصفات والمعلومات الأخرى التي يمكن أن يعطيها الانطباع الأول عنك وعن شخصيتك هي «إذا كنت ناجحاً» و«إذا كنت سترتقي في عملك»و «إذا كنت مغامرًا»، و«إذا كنت ستصبح صديقًا أم عدوًا».

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA