محطة رصد مناخي بـ«جغرافيا الطالبات»

كتبت: ريم الفايز

تم مؤخراً تدشين محطة الرصد المناخي «Weather Station» برعاية عميدة أقسام العلوم الإنسانية الدكتورة غزيل العيسى ووكيلة كلية الآداب الدكتورة أمل الراشد وبحضور عدد من منسوبات الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفات والطالبات.

وقامت وكيلة قسم الجغرافيا الدكتورة أسماء أبا الخيل بإلقاء الكلمة الترحيبية والشكر لمن قام بالمساهمة في إنشاء المحطة متمثلة في مقررة لجنة المعامل الأستاذة حنان الغيلان والأستاذة ريم الفايز على ما بذلنه من جهود. 

وقد تم توضيح آلية عمل المحطة المناخية من قبل الدكتورة فوزية بخرجي المختصة في علم المناخ، وأفادت بأهمية المحطة المناخية في دعم الطالبات والباحثين في العلوم البيئية.

وتم افتتاح المعرض المصاحب والذي شاركت فيه الطالبات بإشراف الدكتورة عبير سلمان والأستاذة جيهان الخليف والأستاذة جواهر الحميدي والأستاذة وسمية العتيبي.

وقالت المختصة في علم المناخ الأستاذة جميلة العنزي بهذه المناسبة: نحمد الله تعالى ثم نشكر جامعة الملك سعود على تقديم الدعم والتسهيلات لكل ما من شأنه رفع مستوى أداء الأقسام الأكاديمية وتطويرها، ومنه دعمها لقسم الجغرافيا لإنشاء المحطة المناخية، ونبارك لقسم الجغرافيا تحقيق هذا الإنجاز.

يذكر أن محطة الرصد المناخي أول محطة مناخية يتم إنشاؤها في جامعة الملك سعود، وهي عبارة عن جهاز يرصد العناصر المناخية مثل: درجة حرارة الهواء العظمى والصغرى، التبخر، سرعة الرياح ونسبة الرطوبة، وتنتج المحطة بيانات مناخية يومية على شكل ملفات «Excel» ويخدم هذا الجهاز الطلبة والباحثين في مجال علوم البيئة والمختصين في الدراسات البيئية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA