الفعاليات الرياضية فرصة للترفيه عن النفس وتجديد النشاط

دعوا لزيادتها وتخصيص تذاكر «مجانية» أو «مخفضة» لهم.. طلاب المنح:
حسن: كثير منا لم يتمكن من مشاهدة مباراة السعودية والبرازيل لغلاء التذاكر أو عدم توفرها
خضر: نأمل أن يفتح لنا المجال للمشاركة في الفعاليات سواء بتنظيمها أو بدخولها مجاناً

 

 

 

 

 

 

استطلاع : محمد باكرمان

 

 

أشاد عدد من طلاب المنح بالبرامج التطويرية والأنشطة الترويحية والفعاليات الرياضية والترفيهية التي تنظمها الجامعة، وعبروا عن استفادتهم واستمتاعهم بتلك الفعاليات باعتبارها نافذة ترويحية وترفيهية تساعدهم على الترفيه عن النفس والخروج من ضغوطات الحياة الرتيبة والدراسة والجداول، وبخاصة منها بطولة «السوبر كلاسيكو» التي استضافت منها الجامعة مباراتين على ملعبها هما مباراة السعودية والبرازيل ومباراة السعودية والعراق، لكنهم عبروا عن أمنيتهم بأن تخصص لهم إدارة الجامعة ممثلة بعمادة شؤون الطلاب أو إدارة المنح، تذاكر «مجانية» أو «مخفضة» في مثل هذه المناسبات باعتبارهم طلاباً في الجامعة..

 

 

روعة المنظر

أبوبكر حسن من غامبيا حضر مباراة السعودية والبرازيل وتفاعل معها بقوة ووصف مثل هذه الفعاليات بأنها فرصة للترفيه عن النفس والخروج من ضغط التكاليف الدراسية. وأضاف: في يوم المباراة أذكر أن كل الطلاب خرجوا لمشاهدة المباراة سواء من كانت لديه تذكرة والذي لم تكن معه، وأنا من حسن حظي أنني تواجدت داخل الملعب وشاهدت اللاعبين مثل نيمار وكوتينيو، وهذه اللحظات تبقى في الذاكرة مدى الحياة وحتى إذا رجعت إلى بلادي سوف أخبر أصدقائي بروعة المنظر.

 

تخفيض للمتفوقين

وأضاف: مثل هذه الفعاليات تساعد على التخلص من الملل والوحدة وتشحن الطالب بطاقة إيجابية تساعده على المذاكرة والتركيز بشكل جيد. وأكد أنه اشترى التذكرة من جيبه الخاص وهذا أحزنه لأن المئات من الطلاب وصلوا إلى الملعب ولم يتمكنوا من الحضور ولو كان هناك مساعدة من الجامعة في توزيع عدد بسيط من التذاكر على الطلاب لكان أفضل. واقترح أن تقوم الجامعة ممثلة بعمادة شؤون الطلاب أو إدارة المنح بتخفيض قيمة التذاكر على الطلاب وتوزيع عدد منها على المجتهدين والمتفوقين. وأضَاف: سمعت أن فريق برشلونة الإسباني سيتواجد قريباً في ملعب الجامعة، وكلي أمل من الجامعة أن توفر عدداً من التذاكر لطلابها المتفوقين.

 

إنفوجرافيك توضيحي

عبدالله دومبيا من ساحل العاج استفاد كثيراً من هذه الفعاليات، لكن لم يكن لديه إمكانية لحضورها، حيث كان مرتبطاً بالتحضير للاختبارات الشهرية، واقترح على الجامعة في مثل هذه الفعاليات الكبيرة أن يتم الإعلان عنها في كل أنحاء الجامعة مع وضع إنفوجرافيك أمام كل المباني حتى عندما يدخل الطالب إلى المبنى يشاهد أمامه التصميم الخاص بالفعالية ويكون على دراية، لأن مثل هكذا أحداث مهمة بالنسبة لنا بحكم أننا نعيش بعيداً عن العائلة وتخرجنا من ضغوطات الغربة والعبء الدراسي.

 

تخصيص تذاكر

وذكر أبو بكر درامي أن الاستفادة حدثت عندما حضر مباراة السعودية والعراق بعدما لم يتمكن من حضور مباراة السعودية والبرازيل ومشاهدة لاعبين على طراز عالٍ من السرعة والمهارة، وأوضح أنه علم بخبر المباراة عبر حساب جامعة الملك سعود بتويتر، وعبر عن أمنية عدد كبير من طلاب المنح بحضور مثل هذه الفعاليات والمشاركة بها وإمكانية الحصول على تذاكر مجانية أو مخفضة، واقترح على الجامعة أن توفر لكل قسم من أقسام الكليات عدداً معيناً من التذاكر عند تنظيم مثل هذه الفعاليات.

 

المجال مفتوح

خضر بشار من نيجيريا لم يتمكن من حضور الفعاليات بسبب انشغاله بالاختبارات والتكاليف الدراسية، وأشار إلى أن إدارة المنح في السكن قامت مشكورة بتنظيم برامج متعددة ومتنوعة لتطوير الذات شارك بها عدد من الطلاب وكانت مثمرة جداً لأنها تعلمك كيف تقود الناس وما المهارات التي تستطيع أن تطورها في ذاتك مثل القيادات الشبابية والإداراية والتجارية أيضاً، ووصف الاستفادة من هذه البرامج بالكبيرة، ويأمل من الجامعة أن يكون المجال مفتوحاً للمشاركة الفعالة من الطلاب في الفعاليات المقامة بالجامعة سواء بتنظيمها أو بدخولها مجاناً.

 

نصف السعر

وقال موسى بدر: المشاركة في مثل هذه النشاطات جيدة جداً ومفيدة وممتعة، لأن بعض الطلبة يكون طوال الفصل منشغلاً بالدراسة والتكليفات ولايخرج خارج الجامعة، فإذا وجد مثل هذه الفعاليات والمباريات، فإن كثيراً منا يذهبون لمشاهدتها لتغيير وتلطيف الجو. وأضاف: إذا كان الحضور لمثل هذه الأنشطة مجانياً فهو أفضل لأن الطالب الذي يعتمد على المكافأة ليس بإمكانه شراء التذكرة، وأقترح أن يتم تقديم تذاكر مجانية لطلاب المنح أو تذاكر مخفضة بنصف السعر على أقل الأحوال لحاملي البطاقة الجامعية.

 

مميزة ورائعة

من جانبه أكد يوسف عبيدة أنه حضر مباراة السعودية والعراق وكانت فعالية مميزة ورائعة، ولا شك أن مثل هذه المبارايات يحتاجها الطالب للترفيه في هذه الفترة من الإختبارات والبحوث لتنشيط الجسم والخروج من ضغوطات الدراسة، وذكر أنها كانت أول مرة له في الحضور والدخول إلى الملعب ومن المفترض تمييز الطلبة عن غيرهم في حضور الملعب، لأن الملعب يعتبر ملكاً لجامعة الملك سعود كونه داخل أسوار الجامعة، وتمنى أن يتم توزيع تذاكر مجانية على الطلاب المتميزين والمتفوقين، وذلك من باب الدعم والتشجيع.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA