«التطوير والجودة» تقيم ورشة العمل التنشيطية السابعة للمراجعين المعتمدين

حضرها أكثر من 70 مشاركاً وشهدت تكريم 21 مراجعاً جديداً
د. عسيري: نعوّل كثيراً على جهود المراجعين المعتمدين لدعم الجودة في كافة الكليات والبرامج
د. القسومي: جميعنا مسؤولون عن تحقيق الخطة الاستراتيجية للجامعة كل حسب دوره وموقعه

 

برعاية وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري، عقدت عمادة التطوير والجودة برئاسة عميد عمادة التطوير والجودة الدكتور صالح بن إبراهيم القسومي ورشة العمل التنشيطية السابعة لأعضاء مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة KSU-BOA، وذلك يوم الخميس 2/6/1440هـ الموافق 7/2/2019م، التاسعة صباحاً، بمشاركة أكثر من 70 مشاركاً، وشهدت الورشة تكريم 21مراجعاً معتمداً جديداً بالجامعة، وتضمنت مشاركات علمية قدمها وكلاء ومستشارو عمادة التطوير والجودة.

 

أهداف محددة 

بدأت الورشة بكلمة لعميد عمادة التطوير والجودة أ.د. صالح بن إبراهيم القسومي رحب فيها بجميع المشاركين في ورشة العمل، مشيراً إلى أن عمادة التطوير والجودة بوكالة الجامعة للتخطيط والتطوير تحرص على عقد ورشة العمل التنشيطية مع المراجعين المعتمدين بالجامعة سنوياً لتحقيق أهداف متعددة منها: الارتقاء بقدرات الكفاءات البشرية العاملة في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، ونقل وتبادل الخبرات، ومد جسور التواصل المستمر بين عمادة التطوير والجودة وكافة الجهات المستفيدة من الخدمات التي تقدمها العمادة، وصولاً لتميز عمادة التطوير في أداء كافة المهام المنوطة بها، وهو أمر يتحقق من خلال الجد والمثارة والتعاون والتواصل المستمر بين العمادة وكافة الجهات ذات العلاقة، والجهات الداعمة لجهود العمادة وعلى رأسها معالي مدير الجامعة، ووكيل الجامعة للتخطيط والتطوير فلهما منا كل الشكر والتقدير.

 

مسؤولية مشتركة 

وذكر الدكتور القسومي أن حرص جامعة الملك سعود يتزايد يومًا بعد يوم على بلوغ رؤيتها «الريادة والتميز» وفق خطتها الاستراتيجية KSU2030، ومن ثم تتزايد مسؤوليات كافة منسوبي الجامعة لبلوغ هذه الرؤية كونهم شركاء ومسؤولين عن تحقيق الخطة الاستراتيجية للجامعة، كلُ بحسب الدور المخطط له، ومن خلال تحري الجودة في كافة العمليات بالجامعة، وهو أمر مؤثر إيجاباً في بلوغ الجامعة لرؤيتها الاستراتيجية، لذا حرصت الجامعة أن تضع الجودة في مقدمة أهدافها الاستراتيجية، وكذلك في مقدمة القيم التي تلتزم بها الجامعة.

 

تصنيف الجامعات 

وأضاف عميد عمادة التطوير والجودة أن العمادة تخطو قدمًا نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية المنبثقة من الخطة الاستراتيجية للجامعة، وتضع نصب أعينها الحرص على دعم رؤية المملكة 2030 وتوجهاتها الاستراتيجية، فرفع تصنيف خمس جامعات سعودية -على الأقل -على التصنيفات العالمية لتكون بين أفضل مائتي جامعة عالمياً أمر يتطلب عملاً مستمراً والتزاماً كاملاً بالجودة، والاستمرار بكل جد واجتهاد في تقديم الدعم لكافة كليات الجامعة وبرامجها بما يضمن -بمشيئة الله -جودة هذه البرامج ومن ثم جودة مخرجاتها التي تصب في مصلحة خريجي الجامعة وقدراتهم على تبوء المقدمة في سوق العمل لدعم الاقتصاد الوطني.

 

دعم الجودة 

عقب ذلك ألقى وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير أ.د. يوسف بن عبده عسيري كلمة ذكر فيها أن هذه الورشة تؤكد حرص الجامعة على تحقيق نجاحات متتالية في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، وأن الجامعة تعوّل كثيراً على جهود المراجعين المعتمدين لدعم الجودة في كافة كليات الجامعة وبرامجها، وتثق في الدور الذي يقوم به منسوبوها خاصة من يتحملون مسؤولية الجودة بالجامعة، فجهودهم مقدرة، ودورهم في دعم مسيرة الجامعة لبلوغ رؤيتها واضح للجميع ويشار إليه بالبنان.

 

الورشة السابعة 

وأضاف الدكتور عسيري أن الدور الكبير الذي يقوم به المراجعون المعتمدون لدعم مسيرة الجودة بالجامعة جعل عقد ورش العمل التنشيطية للمراجعين المعتمدين والاجتماع بهم سنوياً؛ أمراً تحرص عليه وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، لذا فورشة العمل الحالية هي السابعة التي تعقدها الوكالة ممثلة في عمادة التطوير والجودة، حيث انطلقت ورش العمل الأولى في العام الجامعي 1433هـ.

 

رؤية 2030 

وذكر الدكتور عسيري أن جهودنا جميعاً تدعم تنفيذ الخطة الاستراتيجية للجامعة الداعمة - بمشيئة الله - لرؤية المملكة 2030، تلك الرؤية التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين لتقود البلاد بمشيئة الله لمستقبل واعد، كما أننا نستشعر جميعاً أهمية هذه الورشة التي تحمل أهدافاً متعددة منها تحديث الإطار العلمي الذي يحكم عمل المراجعين المعتمدين بالجامعة، وإطلاعهم على كافة التحديثات التي من شأنها أن تدعم قيامهم بالمهام المنوطة بهم، إضافة إلى أهمية المناقشة وتبادل الآراء بين الجهات ذات الصلة بدور المراجعين المعتمدين، سواء كانت وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير أو عمادة التطوير والجودة خاصة.

 

جهود مقدرة 

واختتم وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير كلمته موجهًا الشكر للمراجعين المعتمدين، ولعمادة التطوير والجودة بقيادة أ.د. صالح بن إبراهيم القسومي على هذا التنظيم، الذي يدل على الحرص على الارتقاء بقدرات المراجعين المعتمدين بالجامعة، وجزيل الشكر لمعالي مدير الجامعة على دعمه المستمر لجهود وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير.

 

إنجاز جديد 

من جانبه ذكر الدكتور عبدالله بن محمد الحيدري وكيل عمادة التطوير والجودة لشؤون الجودة  أن هذه الورشة تحمل بين ثناياها إنجازات جديدة لعمادة التطوير والجودة، فهذه الورشة التي تحظى بدعم معالي مدير الجامعة، ورعاية وحضور وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير  تهدف إلى الارتقاء المستمر بالمراجعين المعتمدين بالجامعة وفتح نوافذ وأبواب المناقشة وتبادل الخبرات معهم تحتفي اليوم بتكريم عدد من أعضاء وعضوات التدريس الذين حصلوا على برنامج تدريبي لتأهيل المراجعين المعتمدين بالجامعة، وعددهم 21 مراجعاً معتمداً، وهو إنجاز يدعم مسيرة الجودة بالجامعة، ويعزز تجديد الاعتماد الأكاديمي المؤسسي للجامعة عام 2022م بمشيئة الله.

*************

بوووووكس

 

استطلاع وجودة

تضمنت الورشة استطلاع آراء المشاركين لضمان جودة عمليات تنظيم الورشة، التي من بينها عمليات التواصل ومناسبة المكان وأوراق العمل وغيرها من البنود الرئيسة، وعبر الدكتور مسفر بن سعود السلولي وكيل عمادة التطوير والجودة لشؤون التطوير عن مدى أهمية هذه الورشة لدعم تنفيذ الخطة الاستراتيجية للجامعة، خاصة ما يتعلق بالهدف الاستراتيجي الأول، ويؤكد التزام الجامعة بقيمها وبخاصة الجودة والتميز، مؤكداً أن الجهود التطويرية المستمرة التي تبذلها عمادة التطوير والجودة من شأنها أن تدعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجامعة وفق الخطةKSU2030.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA