مدير الجامعة يدشن «مقر كلية المجتمع» الجديد

في إطار الانتقال من مفهوم «خدمة المجتمع» إلى «الريادة المجتمعية»
د. العمر: المقر الجديد يتوافق مع أهداف الكلية والجامعة وأشكر الجميع على الجهود المبذولة
د. الزهراني: هذا المقر يضم تاريخاً من العلم ويقف على حدود المستقبل بطموح سقفه السماء

 

برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر، وحضور العمداء السابقين أو من أعضاء المجلس الاستشاري للكلية؛ أقيم يوم الاثنين 3 شعبان 1440هــ حفل تدشين مقر كلية المجتمع بجامعة الملك سعود وتوقيع اتفاقيتي تعاون، إحداهما مع الإدارة العامة لإصلاحية الرياض بحضور مدير عام السجون في المملكة اللواء محمد بن علي الأسمري ومدير سجون منطقة الرياض العقيد علي بن فايز العمري، والأخرى مع غرفة الرياض بحضور رئيس غرفة الرياض الأستاذ عجلان العجلان وأمين عام الغرفة الأستاذ ناصر أبو حيمد وعضو منطقة الرياض ورئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية بالغرفة الأستاذ فهد الحمادي، وذلك لتضاف إلى رصيد الكلية المجتمعي الذي تهدف من خلاله إلى الانتقال من مفهوم خدمة المجتمع إلى مفهوم الريادة المجتمعية.

 

سعادة ورضا

وبهذه المناسبة أعرب معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر، عن سعادته ورضاه عما رآه خلال التدشين وعن سعادته بهذا التوسع الذي وفره المقر الجديد لكلية المجتمع بما يتوافق مع أهداف الكلية والجامعة، وشكر معاليه الدكتور عبدالله بن عطية الزهراني عميد كلية المجتمع على جهوده المبذولة لتهيئة المقر الجديد.

 

جيل الرؤية

بدوره توجه عميد كلية المجتمع عبدالله بن عطية الزهراني، لمعالي مدير الجامعة بالشكر الجزيل على مساندته ودعمه المتواصل لكلية المجتمع ولكافة كليات الجامعة، حتى أصبحت الجامعة في مصاف الجامعات العالمية، وألقى كلمة رحب في مستهلها بمعالي مدير الجامعة والحضور الكريم، حيث قال: يسعدني أن أرحب بكم جميعاً في مقر كلية المجتمع بجامعة الملك سعود، هذا المقر الذي يضم بين جنباته تاريخاً من العلم والمعرفة، تنعم به أجيال تعلمت وعلمت، فصنعت بدورها جيل الرؤية الذي يستلهم من الماضي الأفضل، ويختار من الحاضر الأكمل، ويقف على حدود المستقبلْ، بطموح سقفه السماء، في ظل رؤية طموحة، رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

جانب من الإنجازات

ثم تناول سعادته جانباً من إنجازات الكلية لافتاً إلى أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا فضل الله عز وجل وكرمه أولاً، ثم دعم ومساندة معالي مدير الجامعة، وكذلك النهج التطويري الذي ميز كلية المجتمع منذ إنشائها.

وقال: حققت كلية المجتمع الإنجازات تلو الإنجازات؛ منها على سبيل المثال الانتهاء من تدشين الخطة الاستراتيجية المحدثة للكلية، إتمام الإجراءات النهائية لتجديد الاعتماد الأكاديمي الوطني، الانتهاء من تجديد شهادة الآيزو، إنجاز عملية التحول الرقمي، وتدشين الأرشيف الإلكتروني للكلية.

كما لفت إلى حصول كلية المجتمع على مركز الصدارة للسنة السادسة على التوالي في الأنشطة الطلابية والثقافية على مستوى كليات الجامعة، وأخيراً توجت هذه الجهود بتدشين مقر كلية المجتمع بمبانيه المتعددة وقاعاته ومعامله ومدرجاته المتنوعة.

 

شراكات نوعية

بعد ذلك، واستكمالاً لجهود الكلية في إقامة شراكات نوعية مع جهات وطنية ريادية استجابة لاستراتيجية الكلية والجامعة وتماشياً مع الرؤية الوطنية للمملكة العربية السعودية 2030، تم توقيع اتفاقية تعاون مع الإدارة العامة لإصلاحية الرياض بهدف الاستعانة برصيد الكلية المجتمعي لتطوير برنامج الرعاية اللاحقة في الإصلاحية، كما تم توقيع اتفاقية تعاون مع غرفة الرياض، وذلك لتعزيز القواسم المشتركة بين الطرفين في مجال المسؤولية الاجتماعية. 

وفي نهاية حفل التدشين؛ تفضل معالي مدير الجامعة بتوزيع الدروع التكريمية على مستحقيها ممن تركوا أثراً مستداماً في مسيرة الكلية التعليمية، وذلك تقديراً لجهودهم التي بذلوها لرفعة الكلية.

***********

بوكس

 

على هامش حفل تدشين مقر الكلية الجديد

توقيع اتفاقيتي شراكة مع «الإصلاحية» و«غرفة الرياض»

 

ضمن إطار التوجهات الاستراتيجية لجامعة الملك سعود التي تسعى من خلالها إلى ترسيخ الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص وتماشياً مع الرؤية الوطنية للمملكة العربية السعودية 2030، وبرعاية كريمة من معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر وبحضور مدير عام السجون في المملكة اللواء محمد بن علي الأسمري ومدير سجون منطقة الرياض العقيد علي بن فايز العمري، فقد تم يوم الاثنين الموافق 3 شعبان 1440هــ توقيع اتفاقية تعاون مع الإدارة العامة لاصلاحية الرياض في مقر كلية المجتمع التابعة لجامعة الملك سعود، وقعها نيابة عن معالي مدير الجامعة، عميد كلية المجتمع الدكتور عبدالله بن عطية الزهراني.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة بين جامعة الملك سعود ممثلة بكلية المجتمع وبين الإدارة العامة لإصلاحية الرياض في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث تعد هذه الاتفاقية خطوة متقدمة لتعزيز مشاركة المؤسسات الوطنية التعليمية في برامج التأهيل المبنية على الجدارات، وخصوصاً أن الاتفاقية تستهدف برنامج الرعاية اللاحقة في إصلاحية الرياض.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون مع غرفة الرياض بحضور رئيس غرفة الرياض الأستاذ عجلان العجلان، وأمين عام الغرفة الأستاذ ناصر أبو حيمد، وعضو منطقة الرياض ورئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية بالغرفة الأستاذ فهد الحمادي؛ بهدف تعزيز القواسم المشتركة بين الطرفين في مجال المسؤولية الاجتماعية، وذلك من خلال توثيق الروابط وجمع الجهود بين برامج كلية المجتمع في مجال الخدمة المجتمعية وبين لجنة المسؤولية الاجتماعية التابعة لغرفة الرياض، مما ينعكس إيجاباً على تطوير عجلة التنمية الاقتصادية والمجتمعية.

يُذكر أن توقيع هاتين الاتفاقيتين قد تم أثناء حفل تدشين مقر كلية المجتمع، وبمناسبة التوقيع عبر عميد كلية المجتمع الدكتور عبدالله بن عطية الزهراني عن بالغ شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر، على دعمه ومساندته للكلية ورعايته لحفل تدشين كلية المجتمع وتوقيع تلك الاتفاقيات التي سيجني ثمارها المجتمع عما قريب بإذن الله عز وجل.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA