وزير التعليم: اليوم الوطني يذكرنا بمشروع الوحدة وبناء الدولة المباركة

رفع معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ باسمه وباسم جميع منسوبي ومنسوبات وزارة التعليم أسمى آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -؛ بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 لتوحيد المملكة على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله.
وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة: تمر مناسبة اليوم الوطني كل عام؛ لتذكرنا بمشروع الوحدة الذي سعى من أجله جلالة الملك عبدالعزيز - رحمه الله - ورجاله المخلصون في لم شتات الإنسان والمكان، وبناء هذه الدولة المباركة، على مبادئ ثابتة وراسخة من كلمة التوحيد الخالدة، وقيم العدل والمساواة والسلام، التي يمتد أثرها إلى اليوم أمن وأمان في كل مكان، وشرف الدهر في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، ووحدة وتلاحم القيادة مع الشعب، وتنمية مستدامة ومتوازنة بين جميع المناطق، ومنجزات متواصلة نحو التقدم والرقيّ، وعلاقات دولية ممتدة ومؤثرة، وعمق عربي وإسلامي ليس له حدود.
وأكد الدكتور آل الشيخ استشعار جميع أبناء المملكة جيلاً بعد آخر مسؤولياتهم في المحافظة على مكتسبات الوطن التي أنجزها ملوكه العظماء منذ فجر دولة التوحيد إلى اليوم، وأهمها وحدة الصف والكلمة في مواجهة التحديات، مبينًا أن المملكة بعد 89 عاماً من التوحيد والكفاح تشهد عصراً زاهياً في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله - حيث ينطلق العمل برؤية طموحة، وعزيمة لا تنثني، وحزم لا يلين، يعيش معها أبناء الوطن مرحلة تحول تاريخية في ترميم المفاهيم، وبناء العلاقات، ورسم خارطة جديدة من المنجزات النوعية ذات العائد الملموس.
ولفت معاليه النظر إلى أن التعليم أحد أهم هذه الركائز الأساسية التي يُبنى عليها مستقبل الوطن، ويعوّل عليه في إعداد جيل يواكب عصره، ويؤمن بقيمه، ويعتز بهويته، وانتمائه لأرضه، وولائه لقيادته، ويسهم في رؤية وطنه، ويمضي هذا الجيل في مسيرته ليرى في واقعه ما يراهن فيه على مستقبله، ويعزز مشاركته وحضوره، ويُحفز عطاءه، ويستثمر إمكاناته، فيحصد الوطن في كل هذه التفاصيل منجزات لا تتوقف، بسواعد أبنائه الذين لا يعرفون المستحيل.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA