المملكة تشارك في معرض الشارقة للكتاب

بجناح ضم 20 جهة حكومية وأكثر من 3500 عنوان

شاركت المملكة العربية السعودية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 38، الذي أقيم بمركز إكسبو الشارقة تحت شعار «افتح كتاباً تفتح أذهاناً»، بجناح مميز يهدف إلى التعريف بالحركة العلمية والثقافية والنهضة التي تشهدها المملكة في جميع المجالات المعرفية.
وأوضح مدير العلاقات الجامعية بالملحقية الثقافية السعودية لدى الإمارات المشرف على الجناح السعودي في المعرض الدكتور بدر آل سليمان أن مشاركة المملكة في المعرض, الذي استمر حتى 9 نوفمبر, تأتي انطلاقاً لتعزيز أواصر المحبة والأخوة الصادقة بين البلدين الشقيقين, بالإضافة إلى ما تشهده المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة من ازدهار في الحراك الثقافي والتقدم المعرفي.
وأفاد أن جناح المملكة ضم 20 جهة حكومية ممثلة في بعض الوزارات والهيئات والجامعات والمكتبات العامة, مبيناً أن جناح المملكة احتوى على أكثر من 3500 عنوان من الإصدارات والكتب السعودية المتميزة منها 200 إصدار حديث.
وأشار إلى أن جناح المملكة شهد إقبالاً كبيراً من أصحاب السمو والمعالي ومديري الجامعات في دولة الامارات, وعدد من المسؤولين في المملكة, إلى جانب عدد كبير من الكتاب والأدباء السعوديين والإماراتيين والعرب والزوار, الذين وصل عددهم إلى أكثر من 10 آلاف زائر في الأيام الأولى لافتتاح المعرض.
وأشاد بالتغطيات الإعلامية المحلية والعربية والدولية لجناح المملكة ودورها في إبراز الصورة الحضارية للمملكة ونقل الحراك الثقافي الكبير, وذلك بعرض الإنتاج الفكري والعلمي والمعرفي الذي يعيشه الوطن.
ولفت المشرف على الجناح السعودي الانتباه إلى أن جناح المملكة المشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب يحظى بمتابعة مستمرة من معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيح, مشيراً إلى أنه حريص على أهمية الحضور الفاعل في المعرض لإظهار جناح المملكة بالشكل اللائق بالمملكة حضارياً وثقافياً, مقدماً شكره لمعاليه على ما يبذله من جهد ومتابعة وتوجيه في هذا الشأن.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA