مركز «التميز» يدرس تطبيق الاستبانة الدولية «NSSE»

أجرى مركز التميز في التعلم والتعليم، التابع لجامعة الملك سعود، دراسة علمية لتطبيق الاستبانة الدولية «NSSE» بالاتفاق مع المركز الوطني الأمريكي.
وتكمن أهمية هذه الأداة بأنها تقيس مدى مشاركة الطلبة بالجوانب التعليمية من محورين أساسيين هما: الجهد والوقت الذي يبذله الطلاب في دراستهم، والأنشطة التعليمية المتعلقة.
وسيقوم المركز بتطبيقها ومقارنة نتائجها مع الجامعات الدولية لمعرفة الوضع القائم وفق المحاور التي بنيت عليها الإستبانة.
كما أن أحد أهم محكات هذه الاستبيانة هو قياس مدى قيام الجامعة بتوفير المصادر والخطط في الأنشطة التعليمية المختلفة، لتمكين الطلاب والطالبات من استثمار أوقاتهم وجهودهم في الدراسة إضافة لقياس مدى توفير الجامعة للأنشطة التعليمية المتعلقة والمناسبة لتخصصات واهتمامات الطلاب والطالبات.
ويتراوح عدد المؤسسات التعليمية التي تطبق هذه الأداة سنويا بحدود 770 جامعة ومؤسسة تعليمية حول العالم، كما شارك في عرضها أكثر من 1500 جامعة وكلية، حيث غطت أكثر من 3 ملايين طالب وطالبة.
وتقوم أفضل الجامعات بتطبيق هذه الاستبانة بشكل دوري لأنها تساهم في وضوح الرؤية وجمع البيانات اللازمة والتي تساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة والتي تصب في مصلحة تطوير العملية التعليمية.
تشمل هذه الاستبانة وتعتمد على مستوى محاور التحدي الأكاديمي، والتعلم التعاوني والنشط، والتفاعل من أعضاء هيئة التدريس لتعزيز البيئة الجامعية الدائمة، وسوف يتبنى مركز التميز في التعلم والتعليم بناء تلك المحاور واعتمادها.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA