جامعة جازان تحتضن اللقاء العاشر لعمداء كليات التربية

افتتح معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، الأسبوع الماضي، اللقاء العاشر لعمداء كليات التربية بالجامعات السعودية الذي تستضيفه جامعة جازان.
وأكد الدكتور القحطاني أهمية تحقيق الجودة والتنافسية في كليات التربية بالجامعات السعودية لاسيما بعد صدور النظام الجديد للجامعات الذي ينسجم مع رؤية المملكة 2030م، داعياً كليات التربية للمسارعة في إعداد خطط مستقبلية، وإيجاد حلول للتحديات والمتغيرات.
وشدد على أهمية توطين أعضاء هيئة التدريس في كليات التربية، نظراً لتوافر الكفاءات من المواطنين والمواطنات من خريجي الجامعات، ومن خلال برامج الابتعاث الخارجي والإيفاد الداخلي بمختلف التخصصات والدرجات العلمية، مؤكداً أن كفاءة المواطن لا تقل عن الكفاءات المتميزة في الجامعات العالمية.
ودعا كليات التربية إلى التركيز على نوعية القبول كون مخرجاتها تتولى مهام جسيمة في التدريس، مضيفاً أنه أمر لابد منه كي يحظى قطاع التعليم بمعلمين أكفاء من «التربية» يتمتعون بقدر عال من المعرفة والإبداع والابتكار, بما يحقق رؤية المملكة 2030.
وشهد حفل الافتتاح تدشين الموقع الإلكتروني لأمانة لجنة عمداء كليات التربية، وتكريم ضيوف الجامعة من عمداء كليات التربية بالجامعات السعودية.
وناقش اللقاء العاشر لعمداء كليات التربية بالجامعات السعودية عددًا من المحاور من أبرزها برامج إعداد المعلم، وهيكلة كليات التربية في ضوء رؤية المملكة 2030، إلى جانب استشراف مستقبل كليات التربية في ضوء نظام الجامعات الجديد.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA