ورشة المراجعين المعتمدين تتناول المعايير المطورة للاعتماد الأكاديمي البرامجي

حضرها 16 كلية وعمادة وشارك فيها 50 مراجعاً معتمداً
تعاون مثمر وشراكة متميزة بين عمادتي «الجودة» و«المهارات» تضمن تحقيق أهداف الورشة
هدفت الورشة لتأهيل المراجعين المعتمدين لمراجعة 32 برنامجاً أكاديمياً وفق المعايير المطورة

تغطية: طه عمر
تصوير: بندر الحقباني، وسلطان عبد السلام

برعاية وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري، عقدت الوكالة ورشة العمل التنشيطية الثامنة لأعضاء مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة KSU-BOA، وذلك يوم الأربعاء 27جمادى الأولى 1441هـ الموافق 22 يناير 2020م الساعة الثامنة صباحاً حتى الثالثة عصراً بمشاركة 50 مراجعاً معتمداً يمثلون 16 كلية وعمادة بالجامعة.
هدفت الورشة التي قامت بتنفيذها عمادة تطوير المهارات وأشرف عليها عمادة التطوير والجودة  إلى تأهيل مجلس المراجعين المعتمدين لمراجعة أكثر من 32 برنامجاً أكاديمياً بكليات الجامعة وفق المعايير المطورة للاعتماد الأكاديمي البرامجي التي أصدرتها هيئة تقويم التعليم والتدريب عام 2018م.
وتضمن برنامج الورشة عدداً من الموضوعات المهمة من أبرزها: نُظم إدارة الجودة، والمعايير المطورة للاعتماد الأكاديمي البرامجي، وتحديث عمليات المراجعة الداخلية والتقييم باستخدام نظام «إتقان»، ومناقشة آليات العمل خلال المرحلة المقبلة، كما تضمن البرنامج تكريم عدد من المراجعين المعتمدين بالجامعة.

افتتاح الورشة
افتتح ورشة العمل التنشيطية الثامنة لأعضاء مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعةKSU-BOA عميد عمادة التطوير والجودة الدكتور جبريل بن حسن العريشي، حيث رحب بالمراجعين المعتمدين موجهاً لهم الشكر لما يبذلونه من جهود لدعم حرص كليات الجامعة لاعتماد برامجها الأكاديمية، كما وجه الشكر لمعالي مدير الجامعة لدعمه هذه الورشة ولوكيل الجامعة للتخطيط والتطوير على رعايته واهتمامه بتحقيق الورشة للأهداف التي رسمت لها، كما أشاد بالتعاون المثمر مع عمادة تطوير المهارات.

حرص مستمر
ذكر الدكتور جبريل العريشي أن الجامعة تحرص سنوياً على تنفيذ هذه الورشة التي تعمل من خلالها على متابعة مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة لكل جديد في مجال عملهم، وذلك تأكيدًا على أهمية الدور الذي يقومون به في دعم الجامعة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية وبخاصة ما يتعلق بالجودة.

دور واضح
وأضاف الدكتور جبريل العريشي أن دور مجلس المراجعين المعتمدين في تحقيق جودة البرامج الأكاديمية بالجامعة واضح للعيان وتتزايد أهميته، فهذه الورشة التي تضم 50 مراجعاً معتمداً يمثلون 16 كلية وعمادة بالجامعة تسعى إلى تأهيل مجلس المراجعين المعتمدين لمراجعة أكثر من 32 برنامجاً أكاديمياً بكليات الجامعة وفق المعايير المطورة للاعتماد الأكاديمي البرامجي التي أصدرتها هيئة تقويم التعليم والتدريب عام 2018م، ومن ثم تقديم الدعم لجميع كليات الجامعة في هذا الشأن.

نجاحات متتالية
فيما قدم راعي الورشة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري كلمة ذكر فيها أن استمرار عقد هذه الورشة سنوياً يعبر عن حرص الجامعة على تحقيق نجاحات متتالية في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، وأضاف سعادته أن جامعة الملك سعود تعتز بالمكتسبات التي حققتها في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، ومنها تصدر الجامعة لترتيب الجامعات السعودية في عدد البرامج الأكاديمية المعتمدة من هيئة تقويم التعليم والتدريب، وهو إنجاز وراءه جهد كبير من جهات متعددة من كليات الجامعة وإدارتها، ولعل الجهد الكبير الذي قام به ويقوم به مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة في تحقيق هذا الإنجاز واستمراره -بإذن الله- جهد يذكر فيشكر، ويعد أحد الركائز الداعمة لاستمرار تصدر الجامعة للجامعات السعودية في هذا المجال.

أهمية خاصة
وأوضح الدكتور عسيري أن هذه الورشة تكتسب أهمية خاصة تتعلق بإصدار هيئة تقويم التعليم والتدريب للنسخة المطورة لمعايير الاعتماد الأكاديمي البرامجي في العام 2018، وهو الأمر الذي يتطلب دراسته جيداً، فالجامعة تعوّل على جهود مجلس المراجعين المعتمدين في تهيئة البرامج الأكاديمية بالجامعة لعمليات الاعتماد وإعادة الاعتماد وفقاً للمعايير المطورة لهيئة تقويم التعليم والتدريب.

الاعتماد المؤسسي 2024م
وأكد الدكتور عسيري أن الجامعة تقدر جهود مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة وتُعول عليهم في ضبط عمليات جودة البرامج الأكاديمية واستمرار تميز الجامعة في هذا الجانب، خاصة أن هذا الأمر يعد أحد المدعمات الرئيسة لتجديد الاعتماد الأكاديمي المؤسسي بالجامعة عام 2024م، ونظراً لأهمية هذه الورشة وتبوؤها مكانة مهمة فإنه جرى تنسيق التعاون بين وحدات الوكالة ممثلة في عمادة التطوير والجودة وعمادة تطوير المهارات حرصاً لتحقق هذه الورشة أهدافها، وأن تتحقق الاستفادة المرجوة لأعضاء مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة من جانب، والبرامج الأكاديمية بالجامعة من جانب آخر.

توزيع الشهادات
واختتم سعادته كلمته بشكر معالي مدير الجامعة على دعم هذه الورشة، وشكر جهود مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة، وشكر الجهة المشرفة على الورشة وهي عمادة التطوير الجودة والجهة المنفذة وهي عمادة تطوير المهارات، ثم تفضل سعادته بتوزيع الشهادات على المشاركين.

شراكة متميزة
كما أشاد وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير بجهود عمادة التطوير والجودة وعمادة تطوير المهارات، حيث ذكر سعادته أن عمادة تطوير المهارات تقدم من خلال قيامها بالمهام المنوطة بها دعماً كبيراً لاستمرار الحراك التطويري بالجامعة خاصة فيما يتعلق بالارتقاء بالكفاءات البشرية التي تعد أهم مرتكزات عمليات التطوير، وذكر سعادته أن هذه الورشة تدخل ضمن التعاون المثمر بين عمادة التطوير والجودة وعمادة تطوير المهارات بما يدعم تحقيق أهداف الوكالة.

أهداف متعددة
فيما ذكر كل من وكيل عمادة التطوير والجودة لشؤون التطوير الدكتور مسفر السلولي، ووكيل عمادة التطوير والجودة لشؤون الجودة الدكتور مبارك القحطاني، أن ورشة عمل مجلس المراجعين المعتمدين تسعى إلى تحقيق أهداف متعددة منها: الارتقاء بقدرات الكفاءات البشرية العاملة في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، ونقل وتبادل الخبرات، ومد جسور التواصل المستمر مع كافة الجهات المستفيدة من خدمات المراجعين المعتمدين بالجامعة.
وأكد وكلاء عمادة التطوير والجودة أن العمادة تحرص كل الحرص على تقديم الدعم لكافة وحدات الجامعة بما يضمن تحقيق نجاحات مستمرة في مجالات التخطيط والتطوير والجودة، مما يساهم في تبوء الجامعة للمكانة المرموقة التي تستحقها.

الفعاليات والحضور
قدم ورشة العمل الدكتور مبارك القحطاني وكيل عمادة التطوير والجودة، والدكتور تي شاوين مستشار وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، وحضرها أصحاب السعادة عميد عمادة التطوير والجودة والمشرف على عمادة تطوير المهارات وعدد من وكلائهما ومستشاريهما، ورئيس وحدة الجودة والاعتماد الأكاديمي، وعدد من المراجعين المعتمدين بالجامعة، كما تضمنت الورشة فتح باب المناقشات لبحث آليات تطوير العمل خلال المرحلة المقبلة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA