سمو نائب أمير الرياض يفتتح أسبوع المهنة والخريج والمعرض المصاحب

د. العمر: أسبوع المهنة يسهم في تهيئة الخريجين والخريجات لسوق العمل وتعريفهم بالفرص المتاحة

رعى نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، صباح الاثنين الماضي، حفل افتتاح أسبوع المهنة والخريج والمعرض المصاحب الذي تقيمه جامعة الملك سعود خلال الفترة من 2-7/6/1441هـ في بهو الجامعة بالدرعية للطلاب والطالبات.

أعلى مستويات التطوير
بدأ الحفل بالقرآن الكريم، ثم ألقى مدير الجامعة الدكتور بدران العمر كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور، وقال: أرحب بكم جميعًا في رحاب جامعة الملك سعود بمناسبة إطلاقها لأسبوع المهنة الذي يأتي ليؤكد اهتمام جامعة الملك سعود، بما أُتيح لها من إمكانيات عالية، ودعم سخي من قبل حكومة المملكة، ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وسعيها الدؤوب إلى تحقيق أعلى مستويات التطوير والبناء في برامجها ومناهجها لتسهم بفاعلية كبيرة في تنمية الوطن وخدمة المجتمع بما يتوافق مع رؤية الوطن 2030.

بناء وتنمية
وأضاف: تشرف الجامعة هذا اليوم بإطلاق أسبوع المهنة والخريج والمعرض والملتقى المصاحب، الذي يحظى برعاية كريمة من لدن الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، حيث تعد هذه الرعاية امتدادًا لاهتمام قيادة الدولة بالمشاريع التنموية التي تخدم وطننا الغالي، وتعمل على سد احتياج سوق العمل ورفده بالكفاءات المؤهلة علميًا ومهنيًا، واللحاق بركب الدول المتقدمة بسلاح العلم وأدوات البناء والتنمية.

طموح الجامعة
وأردف العمر قائلاً: هذا الأسبوع يأتي مواكباً لطموح الجامعة في تحقيق عدد من الأهداف أبرزها تهيئة الطلاب والطالبات والخريجين والخريجات لسوق العمل، وتطلعاته، وتعريفهم بالفرص الوظيفية المتاحة من خلال لقائهم بالشركات والمؤسسات، واطلاعهم على العروض والاحتياجات المقدمة لشغل الوظائف المناسبه للخريج، وتمكين قطاع الأعمال من التعرف على نوعية الكوادر البشرية من خريجي الجامعة وما تمتلكه من قدرات وخبرات واستثمارها.

وتابع: تتضمن الأهداف كذلك الإسهام في توعية المجتمع بمكونات سوق العمل السعودي، واحتياجاته اللازمة وفق الخطط الحالية والمستقبلية، وطرح برامج تدريبية لطلاب الجامعة في مختلف التخصصات؛ لتنمية قدراتهم في مواجهة سوق العمل ومتطلباته وتطويرها، وتقديم ورش عمل ودورات تتعلق بإجراءات التوظيف، وكيفية التقديم لشغل الوظائف الشاغرة، فضلًا عن كيفية توفير الفرص المناسبة بالتعاون مع البرامج الجامعية المقدمة لتأهيل الموظفين.

45 شركة
وقال «العمر»: حرصت الجامعة على دعوة أكثر من 45 من شركات ومؤسسات القطاعات الحكومية والخاصة للمشاركة في عرض برامجها التي تتطلب توفير فرص عمل للخريجين، وتدريب طلاب الجامعة على اكتساب القدرات المطلوبة؛ مساهمة منها في بناء المجتمع وتنميته؛ حيث بلغ عدد الوظائف المقدمة حتى الآن 326 وظيفة، وانطلاقاً من تأكيد الأهداف الاستراتيجية للجامعة وواجبها تجاه المجتمع؛ فقد فتحت أبوابها للخريجين من جميع الجامعات السعودية؛ للاستفادة من هذه الفعالية.

شراكة تعاونية مميزة
وأضاف: تأمل الجامعة أن يكون هذا الأسبوع فرصة لخدمة الخريجين والخريجات علميا ومهنيا عبر تكوين شراكة تعاونية مميزة تعزز ما تحقّق من نجاحات، وتساعدهم على إذكاء روح المنافسة في سوق العمل. وقدم جزيل الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الجهود المبذولة في خدمة الوطن والمواطن، وتوجه بالشكر الجزيل لسمو نائب أمير الرياض على حضوره وتشريفه ومشاركته في هذا الحفل، كما شكر وزير التعليم على كل ما يقدمه من رعاية واهتمام بالتعليم العالي، والشكر موصول للرعاة واللجان المنظمة على ما يبذلونه من خدمة لشباب هذا الوطن المعطاء.

تكريم الرعاة
وفي نهاية الحفل، كرم نائب أمير الرياض الجهات الراعية لأسبوع المهنة الراعي الالماسي أرامكو السعودية والراعي البلاتيني مجموعة سامبا المالية وشركة الاتصالات السعودية وبنك الرياض والشركة السعودية للكهرباء والراعي الذهبي مصرف الراجحي والشركة السعودية «تحكم» والراعي الفضي شركة نيارة المحدودة وشركة المراعي ورايباك وشركة الإلكترونيات المتقدمة والراعي الإعلامي هيئة الإذاعة والتلفزيون .
ثم توجه لافتتاح المعرض المصاحب لأسبوع المهنة، حيث قام بقص شريط المعرض والتجول في أرجاء المعرض، واستمع لشرح موجز عن ما يحتويه من أجنحة والشركات والمؤسسات المشاركة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA