د. الشايع يشدد على أهمية البحث العلمي والنشر في المجلات المُحكمة

افتتح الملتقى الأول لطلبة الدراسات العليا قسم التربية الخاصة

كتبت: قماش المنيصير

شدد عميد كلية التربية الدكتور فهد الشايع على أهمية البحث العلمي لطلاب الدراسات العليا والنشر في المجلات العلمية المحكمة، مشيراً إلى أن عمادة الكلية تدعم وتشجع التميز لأجل البحث في مجال الاتجاهات التربوية الحديثة.
جاء ذلك خلال افتتاح سعادته الملتقى العلمي الأول لطلبة الدراسات العليا بقسم التربية الخاصة الذي عقد بالتعاون مع الجمعية السعودية للتربية الخاصة “جستر” بهدف تشجيع طلاب وطالبات الدراسات العليا على البحث والمشاركة العلمية؛ إسهامًا منهم في دعم النهضة التنموية وخاصة في مجال البحث العلمي.
أدارت اللقاء الدكتورة نعيمة الحسن، والتي ألقت كلمة ترحيبية بالحضور وشرحت فكرة موجوزة عن البرنامج، وتضمن برنامج الملتقى أربع جلسات؛ الأولى بعنوان «التدخلات التربوية والعلاجية مع ذوي الإعاقة» برئاسة الدكتورة نورة الكثيري، والثانية بعنوان «البيانات التعليمية في مجال التربية الخاصة» برئاسة الدكتور طلال الحزيمي، والثالثة بعنوان «العاملون في مجال التربية الخاصة» برئاسة الدكتورة عبير الحربي، والأخيرة بعنوان «الملصقات العلمية» وترأسها الدكتور ناصر العجمي.
رئيس قسم التربية الخاصة الدكتور عبدالكريم الحسين أكد في كلمته أن القسم يسعى لدعم أبحاث طلاب الدراسات العليا وتيسير كافة السبل لتعزيز الحراك العلمي الذي يواكب التوجهات الحديثة في مجال التربية الخاصة.
وكان للباحثين مشاركة في إلقاء شرح مبسط عن بحوثهم، وهم: لطيفة الملحم، ابتسام المطوع، العنود بن جدران، عبدالعزيز البدر، ميعاد المطيري، ناهد الخيبري، حنان الحارثي، أماني القرني، منال القحطاني، آمال بن جبعان، لمياء الحسياني، وهند إدريس.
وفي ختام الملتقى أعلن رئيس قسم التربية الخاصة الفائزات بجائزة “جستر للتميز العلمي”، وتم تقديم شهادات الشكر والتقدير لكافة المشاركين والمشاركات في الملتقى العلمي.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA