إدارة الاشخاص فن لا يتقنه إلا القادة

 

 

معظم القرارات الإدارية لا تتمحور فقط حول استراتجية المؤسسة أو رسالتها أو تنظيم هيكلها الوظيفي، بل تتعلق فى كيفية وضع الشخص المناسب فى الموقع المناسب بالوقت المناسب حيث إن اتخاذ القرارات المتعلقة بالأشخاص العاملين بالمؤسسة يجب أن تكون مدروسة بعناية فائقة خاصة عند توزيع المهام التشغلية فهي المعيار الحقيقي لعملية الإنجاز الفعال.

وعملية إسناد المهام الوظيفية الهامة للأشخاص داخل المؤسسة فن لا يجيده إلا القليل، وعملية إدارة الأشخاص تتطلب الموازنة بين ثقافة القيادة والأساليب الإدارية المتبعة بالإضافة إلى  الاستفادة القصوى من قوة الآخرين وتسخير إمكانياتهم وطاقاتهم فى الجوانب المفيدة للمؤسسة.

تتطلب عملية إدارة الأشخاص منك أن تخلق روح المبادرة لديهم والتعرف على قدراتهم ومعرفة الفروقات الفردية بينهم والاستفادة منها، ويجب عليك بين فترة وأخرى كقائد أن تظهر لهم احتياجك لأفكارهم ومساندتهم وطلب المشورة، وإن لم تكن تحتاجها ولكنها سوف تمكنك من إتقان إدارة الأشخاص باحترافية ومهنية عالية.

 

أ. د. علاء حسين السرابي

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA