الاستثمار الجريء والملكية الخاصة في عالم المشاريع الناشئة

حققت المملكة إنجازًا قياسيًا في مجال استثمار رأس المال الجريء بنسبة تجاوزت ١٠٢٪ في النصف الأول من عام ٢٠٢٠ متخطيًا عام ٢٠١٩ بأكمله، ونظرًا للإنجاز القياسي الذي بلغته المملكة، قد يراود أذهان رواد الاعمال سؤال مفاده: ما الفرق الحقيقي بين الاستثمار الجريء VC والملكية الخاصة PE؟

رغم أن كلَيهما استثمار في شركات لم تطرح بعد، إلا أن هنالك عدة فروق بينهما، فالاستثمار الجريء: هو التمويل الذي يقدمه المستثمرون للشركات الناشئة والشركات الصغيرة التي يُعتقد بناءً على التقييم والتحليل أن لديها إمكانيات نمو كبيرة ومتواصلة، وبالتالي فهم يستثمرون في مرحلة مبكرة من دورة حياة الشركة الناشئة، أي يستثمرون في أفكار يراهنون على نجاحها، رغم أن الشركات لم تتخطى مرحلة النمو ولم تنضج افكارها في المجتمع بعد.

الملكية الخاصة على العكس من ذلك، حيث يستثمر المستثمرون في شركات أكثر نضجًا لديها بيانات تاريخية وقوائم مالية لأكثر من ٥ سنوات وحققت إيرادات بالفعل، بالتالي فهؤلاء يهتمون بتقييم الشركة اليوم، بينما لا تمتلك الشركات الناشئة بيانات تاريخية كافية بعد، لكن نظرًا لقابليتها للنمو سوف يساعدها الاستثمار الجريء لتنمو، وعند ذلك سوف تحقق نجاحًا وتدر على مستثمريها عوائد مرتفعة.

ويعتمد ذلك على تقييم الشركة مستقبلًا، فلا يجذب المهتمين بالاستثمار الجريء تقييم الشركة اليوم، بل يهتمون بتقييمها في المستقبل وعليه يتطلعون لعوائد عالية مقابل المخاطر المرتفعة، وهذا يعكس المقولة الشهيرة في عالم الأعمال “High risk, high return” 

بينما في الملكية الخاصة قد تكون الشركات المراد الاستثمار فيها قد بلغت ذروتها وتحتاج إلى إدارة جديدة لتحسينها ورفع قيمتها السوقية على سبيل المثال، فهؤلاء المستثمرون يفضلون القدرة على التنبؤ ومخاطرة أقل حتى لو كان ذلك يعني عوائد أقل.

وهذا يدعونا لاسترجاع نشأة استثمار رأس المال الجريء والتي كانت في عام ١٩٤٦ لأول شركة عامة تستثمر في الشركات الناشئة للمؤسس الأمريكي جورج دوريوت وهي شركة «ARDC» للأبحاث والتطوير، وبعد ١١ عامًا، حققت الشركة أول صفقة ناجحة بعد سلسلة استثمارات فاشلة؛ إذ استثمرت ٧٠ ألف دولار في شركة «DEC» لمعدات التقنية، وصلت قيمة استثماراتها عام ١٩٨٦ إلى ٣٨ مليون دولار، والذي يوازي ٥٠٠ ضعف رأس مالها، ومن هنا سمي هذا النوع من الاستثمار بالاستثمار الجريء ولُقب «جورج دوريوت» بأب الاستثمار الجريء.

 

منيرة العجمي

متدربة بشركة وادي الرياض

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA