وطن العزة والشموخ

 

 

يحتفي وطننا الغالي بالذكرى التسعين لتوحيد ربوعه تحت راية التوحيد، وهي ذكرى عطرة غالية على قلوبنا جميعاً، ففي هذا اليوم المبارك وقع الملك عبدالعزيز آل سعود، طيب الله ثراه، الأمر الملكي بتوحيد المملكة العربية السعودية، وبدأ وطني في رحلة البناء لبلوغ المجد.

وبحمد الله وتوفيقه ثم بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حقق وطني خطوات راسخة نحو تبوؤ مكانة متميزة في الصدارة بين دول العالم.

وجاءت رؤية المملكة 2030 لتشحذ الهمم، وتزيد من نجاحات المملكة في شتى المجالات، وهو ما نلمسه من تميز سُمعة المملكة عالمياً، كما تشهد المملكة تحولات إيجابية مبشرة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية، وهي تحولات تدعم مسيرة الوطن نحو المجد والعلياء.

وما يزيد فخرنا بهذا الوطن تقديره للإنسان، والحرص كل الحرص على عز المواطن ورعايته، وهي ذكرى عطرة نستدعي فيها كم قدم قادة هذه البلاد المباركة للوطن والمواطنين، حفظ الله جنودنا البواسل حماة الوطن، وحفظ الله وطني ووفق قادته لما فيه خير البلاد والعباد. 

 

د. مبارك بن هادي القحطاني 

عميد عمادة التطوير والجودة المكلف

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA