وافد

حسان: وجدت في مكتبة الملك سلمان المركزية «ضالتي»

الاسم: حسان زورابوف

 
الجنسية: روسيا - جمهورية إنغوشيا
الكلية: التربية
القسم: دراسات إسلامية
الحالة الاجتماعية: أعزب

التحق بالجامعة عبر التقديم الإلكتروني على بوابة الجامعة، وقدم من جمهورية إنغوشيا التابعة للاتحاد الروسي، وتعلم اللغة العربية في معهد اللغويات التابع للجامعة، ثم التحق بكلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، يهوى قراءة الكتب والغوص في بحار المعرفة والثقافة، لذلك وجد في مكتبة الملك سلمان المركزية ضالته على حد وصفه ..

- في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟
كنت أعرف عدداً من الطلاب الذين درسوا وتخرجوا في جامعة الملك سعود وكانوا يحدثونني عنها بشكل إيجابي ومشوق، وأخبروني أنني أستطيع التقديم على الجامعة من خلال موقعها الإلكتروني، وبالفعل اقتنعت بكلامهم وقدمت عبر موقع الجامعة الإلكتروني وتم قبولي بفض الله، واستغرق إتمام الموضوع فترة لا بأس بها.  

- ماذا كنت تعرف عن المملكة العربية السعودية قبل قدومك؟
لم أكن أعرف عنها الكثير سوى أنها بلاد الحرمين الشريفين، وقلب العالم العربي والإسلامي، وقبلة المسلمين من جميع أنحاء العالم، تهفو إليها قلوبهم وأفئدتهم ويكنون لها عظيم الشوق والحب والتقدير. كما أني أعرف أنها من دول الخليج العربي وتتمتع بمكانة متميزة على الصعيدين المحلي والعالمي.

- وما انطباعك عندما أتيت وشاهدت الجامعة وكيف وجدت الخدمات؟
يكاد لساني يعجز عن وصف انطباعي، أصبت بالدهشة والانبهار والإعجاب وأعجبتني الكثير من الخدمات سواء المادية أو التعليمية أو الثقافية أو المعيشية، وأقد عالياً ما توفره الجامعة للطلاب والطالبات من إمكانات وخدمات.

- أين تعلمت اللغة العربية؟
تعلمتها في جامعة الملك سعود.

- ما طموحك في المستقبل؟
طموحي إكمال سنوات الدراسة الجامعية والتخرج من الجامعة، وبعد ذلك لكل حادث حديث.

- هل زرت مدناً سعودية غير الرياض؟
نعم، زرت مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة وكذلك الأحساء في المنطقة الشرقية، وشاهدت التنوع البيئي والجغرافي والطبيعي بين مناطق المملكة العربية السعودية.

- هل لديك أصدقاء سعوديون؟
بالتأكيد لدي العديد من الأصدقاء السعوديين.

- ما هي هوايتك التي تمارسها في الجامعة؟
أمارس العديد من الهوايات في الجامعة وبشكل خاص السباحة في الصالة الرياضية، كما أن من هواياتي القراءة والاطلاع لذلك وجدت في مكتبة الملك سلمان المركزية ضالتي حيث أزورها وأقضي فيها أوقاتا جميلة وأغوص في قراءة بعض الكتب.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA