«سكري الحمل» يُعرض المواليد لأمراض القلب

توصل علماء إلى أن المواليد الذين لديهم أمهات مصابات بالسكري أثناء الحمل يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بثلاث مرات في فترة المراهقة.

جاء هذا التحذير بعد تحليل بيانات أكثر من 290 ألف طفل ولدوا لما يقرب من 190 ألف أم بين 1979 و 2005.

وخلص البحث إلى أن هناك نسبة 50 إلى 200 % من خطر الإصابة بأمراض القلب قبل سن 35 بالنسبة لأولئك الذين كانت أمهاتهم مصابات بمرض السكري أثناء الحمل.

كما تم تشخيص أمراض القلب وعوامل الخطر قبل ذلك بعامين لدى هؤلاء الأطفال.

ومن أكثر المشكلات الصحية شيوعًا بين الأطفال المعرضين لهذه الحالة ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني.

ووجدت الدراسة أن 2.8% من الأطفال تعرضوا لمرض سكري الحمل - أي عندما لا تكون المرأة مصابة بالسكري في السابق ولكن ترتفع فيها مستويات السكر في الدم أثناء الحمل. من جانبه، قال الباحث الدكتور جوناثان ماكجافوك، من جامعة مانيتوبا الكندية، إن الدراسة تدعم فرضيتنا القائلة بأن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة المراهقة والبلوغ المبكر مرتبطة بالتعرض لمرض السكري لدى الأمهات في الرحم.

وأضاف ماكجافوك: «باستخدام البيانات الخاصة بجميع الأطفال المولودين في مانيتوبا على مدى 30 عامًا تقريبًا، وجدنا أن الأطفال المولودين لأمهات مصابات بالسكري أثناء الحمل كانوا أكثر عرضة بنسبة 30-80 في المائة للإصابة بأمراض القلب».

كما وجدت النتائج المنشورة في مجلة الجمعية الطبية الكندية أن عدد الأطفال المعرضين لمرض السكري قد زاد خلال العقود القليلة الماضية، وهناك ما يقرب من 4 ملايين مصاب بالسكري في المملكة المتحدة، يتم تشخيص شخص واحد كل دقيقتين، كما يمكن أن تؤدي الحالة إلى الفشل الكلوي والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA