الألوان والديكور

 

 

 

‭}‬ألَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا * وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ‭{‬ فاطر: الآية 27.

هناك عدة تعريفات للألوان وردت في العديد من المعاجم اللغوية منها: في معجم ابن فارس «اللام والواو والنون كلمة واحدة وهى سحنة الشيء من ذلك اللون كالحمره والسواد ويقال: «تلون الشيء اختلفت أخلاقه».

واللون اصطلاحا هو الصفة التي تميز أي لون، ونتعرف على مسماه ومظهره بالنسبة لغيره واللون هو إحساس له شروط بعضها يعود إلى عوامل داخلية وخارجية وعوامل خارجية وتعني مقدار الضوء الواصل للعين.

وهناك ألوان أساسية وألوان ثانوية؛ فالألوان الأساسيّة هي ألوان لا يُمكن مزجها والحصول عليها عند خلط أي من الألوان الأخرى، وتضم ثلاثة ألوان رئيسيّة، هي: الأحمر، والأصفر، والأزرق.

أما الألوان الثانوية فهي الألوان التي تنتج عن مزج لونين أساسيين معاً؛ فمثلاً ينتج عن مزج الأصفر والأزرق «لون أخضر». وهناك ألوان محايدة: الأبيض والأسود والرمادي، وألوان ترابية بدرجاتها «الخشبي والبني».

وتصنف الألوان بما تعطي من إحساس، وهي نوعان، حارة وباردة، فالباردة تعطي سعة للمكان، أما درجة اللون فهي «فاتحة» أو «داكنة» فالألوان الداكنة تمتص أشعة الشمس أما الألوان الفاتحة فتعكس أشعة الشمس، وفي الخليج العباءة سوداء داكنة تمتص أشعة الشمس وتفيد في امتصاص فيتامين «د» أما الثوب الأبيض والسيارة البيضاء فتعكس أشعة الشمس.

تضم دائرة الألوان عدّة مجموعات لونيّة مُتقابلة:

- الألوان المنسجمة والمتجاورة كالأصفر والبرتقالي المصفر والبرتقالي.

- الألوان المتباينة كالأحمر والاخضر.

- الألوان المتضادة كالأسود والأبيض.

- الألوان المتقابلة على دائرة الألوان وهي كالأصفر ويقابله البنفسجي.

وهناك أثر للألوان على مزاج الإنسان وتفكيره ومشاعره، فمثلا اللون الأحمر يجعل الإنسان نشيطا فهو يزيد من نبضات القلب، واللون الأصفر ينشط الذاكرة لذلك يكثر استخدامه في المدارس ومراكز الرياضة، واللون الأخضر يعمل على تقليل القلق والتوتر حيث يعبر عن الخضرة والبدايات الجديدة ويستخدم في غرف العمليات، أما اللون الأزرق فيعتبر مهدئاً ومخففاً للتوتر حيث يعبر عن زرقة المياه والاستجمام، واللون الوردي له أثر المهدئ للأعصاب والعضلات، وهو ما يفسر استخدامه في مداخل المستشفيات ومراكز الإدمان.

يمكن الاعتماد على دائرة الألوان للحصول على ألوان منسجمة معاً بعدّة طرق، ومنها ما يأتي: الطريقة الزوجية: تعتمد على اختيار لونين متجاورين او لونين مقابلين او لونين متضادين.

الطريقة الثلاثية: يتمّ اختيار الألوان التي تُشكّل مثلثاً في دائرة الألوان، مثل: البرتقالي، والبنفسجي، والأخضر.

الطريقة السداسية: حيث يتمّ رسم مربّعين متقاطعين في الفراغ ليشكلا شكلاً سداسيّا و«مخرج طوارئ اختيار الألوان» هي الألوان المحايدة لأنها محايدة وتنسجم مع جميع الألوان وبإمكاننا عمل بعد ثالث بالألوان الحارة التي تقدم أشكالها للأمام والألوان الباردة تدفع أشكالها للخلف.

 

أميمة العيدروس 

فني ديكور المدينة الجامعية للطالبات 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA