فارس: بعد فوزي في المسابقة ازداد شغفي لتطوير فكرتي ومشاريعي القادمة

أحرز المركز الأول في «تحدي أبشر»

 

 

 

الفكرة التي شاركت بها في «تحدي أبشر» كانت باسم «الكشف الآلي للاشتباكات»

 

 

استعدادي للمشاركات القادمة محلياً ودولياً بدأ من نهاية «تحدي أبشر»

 

 

فارس الصغير، طالب في كلية الهندسة، المستوى الرابع، طموح، شغوف، شارك في مسابقة «تحدى أبشر» وحقق المركز الأول فيها، في مسار «تطوير خدمة جديدة»، استضفناه في هذه الزاوية لتسليط الضوء على الإنجاز الذي حققه وفكرة المسابقة، ففتح لنا قلبه بالإجابات التالية، وإليكم تفاصيل الحوار:

 

- في البداية حدثنا عن فكرة مسابقة «تحدي أبشر» وقصة فوزك بها؟

رحلة المشاركة والوصول للمرحلة النهائية من «تحدي أبشر» كانت مليئة بشغف العمل مع الخبراء في المجالات التقنية المتنوعة بالمملكة العربية السعودية والاستفادة من توجيههم والمنافسة مع زملائي المشاركين، وهذا بحد ذاته كان سببا لفرح كبير لي، ولكن ولله الحمد بعد فوزي بالمركز الأول في «تحدي أبشر» في مسار «تطوير خدمة جديدة» ازداد فرحي وازداد معه شغفي في تطوير فكرتي ومشروعي القادم بإذن الله.

 

- ما الخدمة الجديدة أو الفائدة المأمولة من فكرتك؟

فكرتي أو الخدمة التي شاركت فيها في «تحدي أبشر» كانت باسم «الكشف الآلي للاشتباكات» والهدف من الفكرة باختصار التبليغ التلقائي دون تدخل أي عامل بشري في حالة أن رجل الأمن أو الطرف الآخر من مقيم أو مواطن قد تعرض للآخر دون إذن من وزارة الداخلية وأصبح الطرف المتضرر غير قادر على التبليغ عن الحادثة، ويكون هنا دور الفكرة بالاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي في الكشف والتبليغ للجهات الأمنية والإسعافية.

 

- ما مدى مساهمة الجامعة وبالتحديد الكلية في المشاركة بتلك المسابقة؟

المشاركة كانت فردية مني، ولكن الجامعة كان لها دور في تحفيزي للدخول في «تحدي أبشر».

 

- اليوم تدرس الهندسة ما التخصص الذي ترغب فيه؟ ولماذا؟

أرغب بالتخصص في الهندسة الكهربائية، لجمعها بين الحاسب وتقنياته، وأيضا تطبيق تقنيات الحاسب والتقنية على أرض الواقع، فلا يمكن تطبيق الأفكار التقنية على الواقع دون الهندسة، وبالأخص الهندسة الكهربائية لرابطتها القوية مع مجالات الحاسب الحديثة.

 

- هل تود المشاركة في مسابقات أخرى؟

بالطبع، أود المشاركة في مسابقات أخرى، والتطوير والاستعداد للمشاركات القادمة بدأ من نهاية «تحدي أبشر».

 

- هل ستكون المشاركات القادمة على مستوى دولي وبنفس مجالك الدراسي؟

المساهمة في مشاركات دولية من الأهداف القادمة لي وأنا في انتظار الفرصة المناسبة، وأنا أفضل أن تكون مشاركاتي لا تقتصر على مجال تخصصي.

 

- ما دور الأسرة في دراسة تخصصك وأيضا دورهم في المسابقات؟

كان للأسرة دور كبير في توجيهي وتحفيزي ودعمي منذ الصغر على التعلم داخل وخارج المدرسة والجامعة، وهذا له دور كبير في النجاح الذي حققته سواء في مجال التخصص أو في مجال المسابقات العلمية والتقنية.

 

- قبل أن أختم معك اللقاء هل سنرى فارس المخترع؟

بمشيئة الله، فكرة الكشف الآلي للاشتباكات هي بداية الطريق إن شاء الله لأفكار واختراعات قادمة، والعمل الآن جار لنقل الفكرة لأرض الواقع بالكامل.

 

- في النهاية كلمة توجهها إلى زملائك الطلاب؟

ختاما، الاطلاع على المعارف التقنية والعلمية خارج الخطة الدراسية أو حتى التخصص الدارسي أمر مهم لتميزك.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA