رفقي: معهد اللغويات بيئة تعليمية وأكاديمية متطورة

 

 

 

 

ضيفنا اليوم درس لمدة سنتين في «معهد العلوم الإسلامية والعربية في إندونيسيا» التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، قبل أن يلتحق بالجامعة، والمعهد يضم أكبر مكتبة عربية في شرق آسيا، ويتكون من عدة أقسام هي: قسم الشريعة، قسم اللغة العربية، قسم العلوم الإدارية والمالية، قسم دبلوم تأهيل المعلمين، قسم الإعداد والتكميلي، وقسم الماجستير في الفقه وأصوله، وللمعهد عدة فروع في كل من «بندا أتشيه»، وسورابايا، وميدان، وماكسار، ومركز تعليم اللغة العربية في مالانج..

 

 

الاسم: رفقي حرباني 

الجنسية: أندونسيا 

الكلية: السنة الأولى المشتركة 

المستوى: الأول المسار العلمي 

الحالية الاجتماعية: أعزب 

 

 

- في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

درست في «معهد العلوم الإسلامية والعربية بأندونيسيا» لمدة سنتين قبل أن تأتيني المنحة للدراسة في جامعة الملك سعود، وقد كانت إجراءات التسجيل في الجامعة سهلة جدا ولا يوجد أي عوائق.

 

- وماذا كنت تعرف عن الجامعة قبل قدومك إليها؟

هناك عدد كبير من أبناء بلدي درسوا أو يدرسون في الجامعات السعودية، لذلك لدينا فكرة ومعلومات عن الجامعات السعودية وبخاصة الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، لوجود عدد كبير من الطلاب في بلدي بدرسون فيها، وكذلك جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك سعود بالرياض، وهناك رغبة كبيرة لدى أبناء بلدي للالتحاق بالجامعات السعودية، وأنا منهم دون شك، وقد وفقني الله لذلك والحمدلله.

 

- وكيف وجدت الجامعة بعد قدومك؟

فور قدومي إلى المملكة والتحاقي بالجامعة انتظمت طالباً في معهد اللغويات العربية، ولا شك أنه يعد بيئة تعليمية وأكاديمية متطورة، وإدارته وأساتذته ومنسوبوه جداً متعاونون. 

 

- أين تعلمت اللغة العربية ؟

تعلمت اللغة العربية في بلدي أثناء الدراسة بالمرحلة الثانوية، وكذلك أثناء السنتين اللتين قضيتهما طالباً في معهد العلوم الإسلامية والعربية التابع لجامعة الإمام في أندونيسيا. 

 

- حدثنا عن طموحك في المستقبل؟

طموحي لا يتوقف ولا ينتهي، بعد التخرج أتمنى خوض غمار الحياة العملية وأكون مديرًا لمشروع كبير.

 

- هل زرت مدناً سعودية غير الرياض؟

بكل تأكيد زرت مكة المكرمة والمدينة المنورة وكذلك القصيم.

 

- هل لديك أصدقاء سعوديين؟

لدي أصدقاء سعوديون.

 

- ما هوايتك؟

أهوى القراءة والثقافة وأمارس رياضة كرة القدم في الجامعة وخارجها.

 

- ماذا عن استفادتك من الخدمات التي تقدمها الجامعة؟

لا شك أن جامعة الملك توفر مشكورةً خدمات متعددة ومتنوعة لجميع منسوبيها ومنهم طلاب المنح، تشمل الجوانب الأكاديمية والفنية والبحثية وكذلك المعيشية، وقد استفدت بشكل خاص من معمل الحساب ولغة البرمجة، وهو مفيد لنا في حياتنا العامة ومستقبلنا.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA