إنجاز الاختبارات الحضورية لـ7700 طالب و3000 طالبة بكلية العلوم

بمشاركة 1100 مراقب ومراقبة و240 مشرف ومشرفة و315 عضواً من لجنة الاحترازات
الاختبارات شملت طلاباً وطالبات من كليات الحاسب والعمارة والزراعة والأولى المشتركة
تم تعقيم 520 قاعة بقسم الطلاب لعقد الاختبارات لـ396 شعبة وأكثر من 196 مقررا

 

 

 

 

 

 

 

 

استقبلت كلية العلوم طلابها وطالباتها لإجراء الاختبارات الفصلية حضوريا بمباني الطلاب والطالبات خلال الأسابيع الماضية, وسط إجراءات احترازية وتدابير وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بإشراف مباشر من عميد الكلية الدكتور ناصر بن محمد الداغري، ووكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور ناصر بن إبراهيم التركي، ووكيل الكلية للشؤون الفنية والمقررات الخدمية الدكتور سليمان بن يوسف العمر.

 

 

7700 طالب

بلغ عدد الطلاب المستفيدين من الاختبارات الحضورية المقامة في مباني كلية العلوم خلال الفترة الماضية أكثر 7700 طالب من عدّة كليات إلى جانب كلية العلوم، كـكلية علوم الحاسب والمعلومات، وكلية الهندسة، وكلية علوم الأغذية والزراعة، وكلية العمارة والتخطيط، وعمادة السنة الأولى المشتركة، بالإضافة إلى كلية التربية, فيما قارب عدد القاعات التي تم تعقيمها وعقد الاختبارات بها 520 قاعة وكان عدد الشعب المستفيدة من هذه الاختبارات حوالي 396 شعبة لأكثر من 196 مقررا.

 

3000 طالبة

أما في شطر الطالبات فقد بلغ عدد المستفيدات من الاختبارات المقامة في مبنى الكلية في المدينة الجامعية للطالبات حوالي 3000 طالبة من عدة كليات إلى جانب كلية العلوم؛ ككلية علوم الحاسب، وكلية العمارة والتخطيط، فيما جاوز عدد القاعات التي تم تعقيمها وعقد الاختبارات بها أكثر من 140 قاعة, وكان عدد الشعب المستفيدة 118 شعبة لأكثر من 108 مقررات.

 

لجنة احترازات

ولأهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية والحرص على الالتزام بها خلال فترة الاختبارات الحضورية، فقد تجاوزعدد المراقبين والمراقبات أكثر من 1100 مراقب ومراقبة, فيما قارب عدد المشرفين والمشرفات أكثر من240 مشرفا ومشرفة لقاعات الاختبار التي تم تعقيمها تحت إشراف أعضاء لجنة الاحترازات الذين بلغ عددهم أكثر من 315 عضوا.

 

بيئة آمنة

وبهذه المناسبة أكد عميد كلية العلوم الدكتور ناصر بن محمد الداغري على التزام كلية العلوم بتطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل كامل لضمان بيئة آمنة للطلاب والطالبات كما وجه سعادته شكره لمعالي رئيس الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور محمد بن صالح النمي، على حرصهم واهتمامهم بسلامة الطلاب والطالبات ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية وسير عملية الاختبارات.

 

مبدأ التباعد

من جانبه أكد الدكتور ناصر بن إبراهيم التركي وكيل كلية العلوم للشؤون الأكاديمية أن كلية العلوم ومنذ بداية الجائحة واجهت هذا التحدي بسنّ العديد من التدابير الوقائية التي من شأنها الحد من تفشي الفيروس؛ وحرصت على سلامة الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات، الكلية حيث تم منع التجمعات في ممرات الكلية وقاعاتها وتم توزيع الشعب على القاعات بحسب مساحاتها وملاءمتها لتطبيق مبدأ التباعد.

 

تطبيق البروتوكولات

بدوره أكد الدكتور سليمان بن يوسف العمر وكيل كلية العلوم للشؤون الفنية والمقررات الخدمية أن كلية العلوم قامت بتطبيق البرتوكولات والإجراءات بشكل موسع؛ بدءاً من وصول الطلاب والطالبات مروراً بأدائهم الاختبارات وانتهاء بمغادرتهم الكلية، حيث تم التعاون مع إدارة الأمن والسلامة بالجامعة لتنظيم الدخول والتفويج، بالإضافة لتعقيم جميع القاعات المجهزة للاختبارات قبل وصول الطلاب والطالبات، ثم يتم قياس الحرارة فور دخول الطلاب والموظفين لمبانى الكلية، والتأكد من ارتدائهم للكمامات الواقية التي وفرتها الكلية بأعداد كبيرة طوال فترة بقائهم في الكلية.

وتمنى في نهاية اللقاء التوفيق والسلامة لجميع الطلاب والطالبات.

*************

بوووووووووكس

 

انطباعات وإشادات

 

التقت صحيفة رسالة الجامعة بعدد من طلاب وطالبات كلية العلوم بعد أدائهم الاختبارات الحضورية، للوقوف على آرائهم وانطباعاتهم، حيث أشادت طالبة قسم الكيمياء الحيوية الهنوف بنت ناصر العبدان بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها كلية العلوم للحد من انتشار فيروس كورونا وأكدت حرص الكلية على تطبيق مبدأ التباعد بشكل حازم.

فيما عبر طالب قسم الإحصاء عبدالعزيز بن سعد الوعلان أن ما شاهده من تنظيم وعمل دؤوب من قبل الكلية كان له بالغ الأثر في أداء الطلاب اختباراتهم الحضورية بكل يسر وسهولة واطمئنان ومواصلة الطلاب لتحصيلهم الدراسي. بدوره أكد طالب قسم الكيمياء الحيوية راكان البواردي أن التنظيم كان سمة رئيسية لكل الاختبارات التي قام بأدائها.

وشكرت الطالبة بقسم الرياضيات أروى بنت عبدالله العبدالجبار كلية العلوم لتطبيقها الإجراءات الاحترازية بشكل كامل حيث تم تقسيم بعض الشُّعب لقسمين لتطبيق مبدأ التباعد بشكل أفضل فيما تم منع الطلاب والطالبات من تبادل المستلزمات الخاصة بالاختبار كالآلة الحاسبة والأقلام, وتم وضع المعقمات في كل القاعات المعدّة للاختبارات كما تم قياس الحرارة لكل الطلاب والطالبات قبل دخولهم لمباني الكلية.

 

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA