ست سنوات من الإنجازات

 

 

تحل في هذه الأيام الذكرة السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله. 

ست سنوات مضت من الإنجازات وفق خطط ورؤيا واضحة ترتكز بالأساس على أمن وسلامة الوطن ورفاهية ورخاء المواطنين, ولعلنا في هذا المقام نستذكر الخطاب الملكي الكريم في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى وما تضمنه من كلمات بعثت في النفس الأمان والتفاؤل ورسمت لنا خارطة طريق لمواجهة التحديات والانطلاق نحو الإنجازات والنجاحات.

تمر هذه الذكرى وبلادنا تقود العالم من خلال استضافة المملكة العربية السعودية لقمة قادة مجموعة العشرين «G20» والتي تمثل المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي مستندة بعد توفيق الله على متانة وصلابة اقتصادها ودورها الهام والمحوري في الكثير من القضايا العالمية ومواقفها الثابتة والراسخة للاستقرار العالمي والتنمية المستدامة وهي جوهر أهداف مجموعة العشرين.

وبهذه المناسبة الغالية نجدد الولاء والبيعة والسمع والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – ونسأل الله أن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار والرخاء والنماء.

 

د. عبدالله بن محمد الصقير 

وكيل جامعة للمشاريع

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA