تدشين «كرسي stc للذكاء الاصطناعي»

دشن معالي رئيس الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر في مقر الجامعة الثلاثاء الماضي «كرسي stc للذكاء الاصطناعي» الذي يهدف إلى تعزيز الابتكار والحلول الرقمية والتوطين في تطبيقات الذكاء الاصطناعي في عدة مجالات علمية واقتصادية مثل: «الطب، والصناعة، والتجارة، والزراعة»، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة «stc» المهندس ناصر الناصر.
وأوضح معاليه أنه تم الاتفاق مع «stc» لدعم كرسي أبحاث الذكاء الاصطناعي؛ ليحقق الاستثمار الأمثل لإمكانات وطاقات الطرفين، ويسهم في تحقيق أهدافهما المستقبلية، بما يلبي طموح الجامعة في بناء نموذج تعاون مع القطاع الخاص يساعد في تنمية الموارد وتعزيز الاستقلالية، وتبادل المعرفة، وتحقيق الابتكار عن طريق تشجيع البحث العلمي في المجالات المتخصصة كافة.
من جهته أفاد المهندس الناصر أن تدشين الكرسي سيثري النشاط البحثي في مجال الذكاء الاصطناعي، ويعد دليلا على التزام شركة «stc» بتبني مبادرات تسهم في توفير حلول مستديمة الأثر للمجتمع والاقتصاد والبيئة، مبينًا أن الكرسي سيدعم جهود توطين الذكاء الاصطناعي وستوفر نتائج البحث معلومات وحلولا مفيدة في مجال التطبيقات التي ستستفيد منها «stc».
بدوره عدّ وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس اللجنة العليا لكراسي البحث الدكتور خالد الحميزي الكرسي حاضنة للابتكار والبحث العلمي والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي مما يسهم في إثراء الدراسات البحثية والتطبيقية إضافة إلى الإسهام في توفير حلول مستديمة الأثر للمجتمع المعرفي والتوطين.
فيما أبان المشرف العام على الكرسي الدكتور أحمد السند أن التعاون بين الجامعة وشركة «stc» لتطوير مشاريع خاصة بتحليل البيانات وإنترنت الأشياء وأنظمة دعم القرار والروبوتات يدل على المستوى الاحترافي لجامعة الملك سعود للالتزام بتنفيذ هذه المشاريع بجودة عالية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA