فيصل السبيعي طالب بكلية العلوم ينشر بحثاً في مجلة عالمية

شغوف بالعملية البحثية ويسعى لإتقان المهارات المعملية
تم إجراء هذا البحث بالتعاون مع كرسي المهندس عبدالله بقشان لإعادة تأهيل الأسنان
نشر البحث بمجلة «Materials MDPI» ذات معامل التأثير 73.05 خلال يناير الحالي

 

 

 

 

لا يزال فيصل بن سلمان السبيعي، طالباً بكلية العلوم، قسم الكيمياء، المستوى الثامن، وهو طالب متفوق وخلوق وشغوف بالعملية البحثية، وقد استطاع بتوفيق الله أولاً ثم بفضل قدراته ومهاراته وشغفه العلمي والبحثي وبدعم من محيطه العائلي وأساتذته وبالتعاون مع كرسي المهندس عبدالله بقشان لإعادة تأهيل الأسنان والفم، من تحقيق إنجاز علمي يسجل باسمه في صفحات الإنجازات العلمية، حيث تمكن من تطوير مواد أولية وأساسية في صنع حشوات الأسنان، ونشر ورقة علمية في مجلة علمية عالمية ذات معامل تأثير مرتفع.. 

 

- في البداية حدثنا عن بحثك العلمي؟

اهتم البحث بتطوير إحدى أهم المواد الأولية والأساسية المعروفة حالياً في صنع حشوات الأسنان الراتنجية والمعروفة اختصارا بـ «BisGMA»؛ هذه المادة تمتلك خواص مرغوبة جداً، ولكن لزوجتها العالية تعيق إضافة الكمية الكافية من المواد المقوية للحشوة مثل السليكا.

قمنا في هذا البحث بتطوير هذه المادة إلى مشتق أقل لزوجة، وذلك باستبدال إحدى مجموعات الهيدروكسيل بذرة الكلور «mCl-BisGMA»، ومن ثم تم دراسة خواصها الكيميائية بالطرق التحليلية المختلفة بالإضافة للخواص الانسيابية واللزوجة. كما تم تقييم إمكانية استخدامها كبديل للمركب الأساسي.

ومن خلال النتائج المتحصل عليها نتوقع أن يكون لهذه المادة أهمية في المستقبل وأن تحل مشكلة اللزوجة العالية للمادة الأساسية بالإضافة إلى تحسين خواص الحشوة، والبحث مازال مستمراً ونتوقع نتائج ثمينة إن شاء الله.

 

- حدثنا عن نشر الدراسة في مجلة عالمية؟

ولله الحمد والمنة، بعد الانتهاء من جميع الاختبارات والدراسات على المادة المحضرة، تم رفع الدراسة إلى مجلة «Materials MDPI» ذات معامل التأثير 73.05، وذلك خلال شهر ديسمبر من العام 2020م وتم نشرها خلال شهر يناير من العام 2021م.

 

- ما الجهة التي أشرفت على هذا البحث وتعاونت لنشره في مجلة علمية؟

تم هذا البحث في كرسي أبحاث المهندس عبدالله بقشان لإعادة تأهيل الأسنان والفم في كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود، تحت إشراف الدكتور «علي الراحلة» المشرف على المركز، والدكتور «عبدالباسط العديني» المشرف على البحث، حيث تم الترحيب بي من قبل الباحثين في كرسي الأبحاث بحفاوة، كما حرصوا على تشجيعي ومعاونتي وتوجيهي بالشكل اللازم الذي ساهم في تطوير مهارتي في قراءة الأبحاث العلمية وتصميم التجارب المعملية.

 

- ما دور الجامعة في ذلك؟

يكمن دور الجامعة في دعم وتشجيع المشاركات الطلابية في البرامج البحثية والعلمية مما يساهم وبلا شك في تطوير معارف وقدرات الطلبة والإسهام في مواكبتهم لسوق العمل وطلبة الدول المتقدمة بحثيًا.

 

- هل تنوي العمل في مشاريع بحثية أخرى؟

بلا شك، حيث إني شغوف جدًا بالعملية البحثية لاسيما إتقان المهارات المعملية، وتحضير وتشخيص المواد المختلفة.

 

- طموحك في المستقبل؟

أطمح بعون الله لإكمال الدراسات العليا والمشاركة في عدة مشاريع بحثية مختلفة وتطوير مهاراتي اللازمة للعمل بإذن الله كباحث في أحد المراكز أو المعاهد البحثية في المملكة ذات العلاقة بعلم الكيمياء.

 

- كيف تقضي وقتك بالعادة؟

أقضي وقتي عادةً ما بين العمل في المعمل تحت إشراف أساتذتي الباحثين، أو قراءة الأبحاث والأوراق العلمية، والمشاركة في إقامة الأنشطة الطلابية ومنها في نادي النانو بمعهد الملك عبدالله لتقنية النانو، ومبادرة «كيم» الطلابية التابعة لبرنامج الشراكة الطلابية.

 

- بماذا تنصح زملائك الطلبة؟ 

أنصح زملائي الطلاب والطالبات بالاستفادة من أوقات فراغهم بتطوير قدراتهم ومعارفهم المختلفة، وذلك بالمشاركة في البرامج العلمية والبحثية، لاسيما المشاركة في الأنشطة الطلابية المتنوعة والتي تسهم في تطوير مهاراتهم القيادية والمهنية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA