إطلاق المكتبة الرقمية المجانية في المملكة

بالشراكة بين مركز الجودة والتميز والمجلس الثقافي البريطاني

شاركت وزارة التعليم في إطلاق المكتبة الرقمية المجانية في المملكة بالشراكة بين المركز  الإقليمي للجودة والتميز في التعليم - اليونسكو والمجلس الثقافي البريطاني بالمملكة، وذلك عبر الاتصال المرئي، بمشاركة السفير البريطاني لدى المملكة السيد نيل كرومبتون، والمدير العام للمركز الإقليمي للجودة والتميّز في التعليم د. عبدالرحمن المديرس، والسيدة إيلي كينيدي ماكلين مدير المجلس الثقافي البريطاني في المملكة، والمشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية بوزارة التعليم د. فهد بن سليمان العايد.
وأكد د. عبدالرحمن المديرس المدير العام للمركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم في كلمته خلال اللقاء أن رسالة المركز هي تعزيز جودة التعليم وتميزه في العالم العربي، من خلال أدوات متنوعة متضمنةً نشر المعرفة وتعزيز ودعم الجهود الإقليمية ذات الصلة، معتبراً أن إطلاق هذه المكتبة الرقمية الهامة والرائعة يأتي ضمن إطار التعاون المستمر والشراكة الإستراتيجية مع المجلس الثقافي البريطاني لتعزيز جودة التعليم والارتقاء بها.
من جهته أوضح المشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية بوزارة التعليم د. فهد العايد أن المكتبة الجديدة ستكون بكل تأكيد منبراً لنشر المعرفة، وتمكين الوصول المجاني لمجموعة واسعة من الموارد الأكاديمية، كالكتب والمجلات والصحف الإلكترونية وموارد التعلّم الأخرى، مستشهداً بما تتيحه المكتبة من وصول لأكثر من 100,000 كتاب إلكتروني مقدمة من 435 ناشراً عالمياً، بالإضافة إلى أكثر من 1200 مادة تدريبية لتعزيز التعلّم الإلكتروني.
وتطرق د. العايد لما حققته المملكة من قفزات نوعية لتسريع التحوّل الرقمي، وتبني أنظمة الاتصالات وتقنية المعلومات وتفعيل استخداماتها للوصول إلى مجتمع معلوماتي واقتصاد رقمي، معتبراً أن المكتبة الرقمية السعودية التابعة لوزارة التعليم بالمملكة تُعد أحد النماذج الريادية التي تؤكد حرص الوزارة على القيام بجهود شاملة ومتنامية لبناء وتوفير بيئة تعليم وتعلّم وبحث علمي مثالية، ومن هنا تجلت أهمية توفير مصادر معلومات رقمية متنوعة يسهل الوصول لها من أي مكان وفي أي وقت، من خلال الاشتراك الموّحد في قواعد ومصادر المعلومات الرقمية في مختلف المجالات الموضوعية لتلبية الاحتياج المعلوماتي للجهات المستفيدة.
وكشفت إيلي كينيدي ماكلين مدير المجلس الثقافي البريطاني في المملكة أن المكتبة ستوفر للأشخاص في المملكة وصولاً غير محدود إلى آلاف من المحتوى الترفيهي والموارد الأكاديمية - بما في ذلك بعض أفضل الأفلام والكتب والصحف في المملكة المتحدة، مشيرةً إلى أنه مع بداية فصل دراسي آخر ستهدف هذه المكتبة الرقمية عبر الإنترنت أيضًا إلى دعم متعلمي اللغة الإنجليزية والطلاب بموارد مجانية؛ يمكن أن تساعد في تحسين مهاراتهم اللغوية، بما في ذلك موارد الدراسة عبر الإنترنت والكتب الإلكترونية الشائعة والكتب الصوتية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA