12 جلسة تدريبية لوزارة التعليم ومايكروسوفت في اليوم العالمي للتعليم

بحضور أكثر من 9000 مشارك عن بُعد

نظمت وزارة التعليم بالتعاون مع المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي وشركة مايكروسوفت الجلسات التدريبية الافتراضية «ويبنارز» المصاحبة لفعالية اليوم العالمي للتعليم 2021، ضمن سلسلة البرامج التدريبية لمنصة «مدرستي».
وتأتي مشاركة الوزارة في هذه الفعالية التي أُقيمت على مدار ثلاثة أيام عن بُعد وتضمنت 12 جلسة تدريبية في حضور أكثر من 9000 شخص، بهدف تحسين مخرجات العملية التعليمية، وتنمية مهارات القرن الحادي والعشرين للطلاب، ودعم المعلمين وقادة المدارس لتفعيل أفضل الممارسات في التعلّم الإلكتروني.
وأوضح وكيل التعليم بوزارة التعليم للتعليم العام د. محمد المقبل في افتتاحية الجلسات التدريبية، أن الدولة قدمت الدعم لتوفير كل ما يساعد على استمرار العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا بكفاءة وفعالية، مبينًا أن وزارة التعليم وفرت العديد من الحلول والبدائل لدعم التعليم عن بُعد، والذي يتناسب مع المرحلة الحالية من خلال منصة «مدرستي» وبوابة عين الوطنية وقنوات عين الفضائية وقناة عين على اليوتيوب.
وأشارت وكيلة البرامج التعليمية د. مها السليمان إلى أن وزارة التعليم بذلت جهودًا كبيرة من أجل ضمان تقديم التعليم للجميع، وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة، وتعزيز نواتج تعلّم أبنائنا الطلاب بجميع فئاتهم في كافة المراحل الدراسية، مستعرضةً دور الوزارة ممثلةً بوكالة البرامج التعليمية في خدمة الطلاب الملتحقين في برامج التعليم المستمر؛ من كبار السن، والطلاب المعاقين، والطلاب الموهوبين، وأبنائنا في الخارج، موضحةً أن هناك ١٢٠ ألف طالب وطالبة في التعليم المستمر يواصلون تعليمهم عن بُعد في ٢٧١٣ مدرسة عبر منصة «مدرستي» ومايكروسوفت «تيمز» وقنوات عين.
من جهته، أكد المشرف العام على المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي د. أحمد الجهيمي أن انعكاسات جائحة كورونا على العملية التعليمية تتطلب تغييراً وتطويراً مواكباً في دعم قدرات ومهارات القيادات التربوية، مشددًا على أن هذا التحوّل للتعليم الإلكتروني في دور القيادة المدرسية يزيد من أهمية القائد المدرسي كموجه لهذا التحوّل لإحداث تغيير تعليمي إيجابي، مبيناً أن ذلك أسهم في تغيير كبير في مهام ومجالات القيادة المدرسية لتجمع بين متطلبات الإدارة الافتراضية، بالإضافة للجوانب الإدارية والفنية.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA