د. عهود الشهيل تباشر عملها كأول سيدة ترأس قسم الإعلام

زارت مقر صحيفة «رسالة الجامعة»

كتب: أحمد معيدي

باشرت رئيس قسم الإعلام في جامعة الملك سعود الدكتورة عهود بنت سلطان الشهيل، مهام عملها كأول سيدة تتولى رئاسة قسم الإعلام في جامعة الملك سعود وجامعات المملكة، وذلك صباح يوم الأحد ٢ رجب ١٤٤٢هـ.
والتقت الدكتورة الشهيل في أول يوم عمل لها أعضاء هيئة التدريس والعاملين في قسم الإعلام الذين قدموا لها التهنئة والدعم لقيادة القسم وتعزيز عمله ومخرجاته.
ورحب رئيس قسم الإعلام السابق الدكتور علي بن دبكل العنزي بالدكتورة الشهيل مشيداً بقرار تعيينها كسابقة مميزة للقسم على مستوى المملكة في ذكرى مرور خمسين عاما على تأسيسه. كما ثمن عدد من أعضاء هيئة التدريس في قسم الإعلام هذه الخطوة مؤكدين على ضرورة استمرار التعاون والعمل المشترك لتعزيز دور القسم في خدمة العملية الأكاديمية والمهنية.
بدورها رفعت  الدكتورة عهود الشهيل آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة ولقيادة الجامعة وعمادة كلية الآداب على الدعم الذي حظيت به منذ انطلاق عملها في الجامعة عام 2008 م، والذي توج مسيرتها باختيارها لإدارة قسم الإعلام؛ مؤكدة أنها جاءت لهذا الموقع بهدف استراتيجي رئيس يكمن في استكمال مسيرة تطوير القسم وتعزيز مخرجاته من الجنسين ودعم وخدمة الجانب البحثي لأعضاء هيئة التدريس، ما يصب مباشرة في تطوير سوق الإعلام السعودي.
وبينت الدكتورة الشهيل أن العمل التعاوني أثبت دوما أنه ركيزة أساسية في تنمية المنشآت وتعزيز جودة المخرجات الأكاديمية، بغض النظر عن أي عقبات أو عوائق عارضة سيتم تلافيها بحول الله.
وقد شملت جولة الدكتورة الشهيل التفقدية، في أول يوم عمل لها، مكتب صحيفة «رسالة الجامعة»، يرافقها رئيس القسم السابق الدكتور علي بن دبكل العنزي، وكان في استقبالها المشرف على إدارة وتحرير الصحيفة الدكتور حسين بن سعيد القحطاني، ومدير الإدارة عبدالله بن عبدالمحسن الفليج، ونائب رئيس التحرير سامي بن عبدالعزيز الدخيل، ومدير الصحافة الرقمية بندر بن محمد الحمدان.
واستمعت الدكتورة عهود الشهيل لشرح موجز من المشرف على الإدارة والتحرير حول سير العملية التحريرية والفنية والإلكترونية في الصحيفة، ومسيرتها الأكاديمية والتدريبية لطلاب قسم الإعلام، وأقسامها التحريرية والفنية بصالة تحرير الأخبار الرئيسية، بالإضافة إلى مشاريعها المستقبلية والجاري تنفيذها.
وأشادت الشهيل بالمستوى التحريري والفني المقدم بالصحيفة وجهودها في بث أنشطة الجامعة وتواصلها مع الجمهور من طلاب وموظفين وأعضاء هيئة التدريس، رغم ظروف جائحة «كورونا»، باعتبارها همزة وصل بين المسؤول والطالب.
وحول كونها أول سيدة تتولى رئاسة قسم إعلام في المملكة قالت إن ذلك توفيق من الله عز وجل أولاً، ثم تكريس فعلي لجهود قادة هذا الوطن الذين وضعوا قرار تمكين المرأة السعودية نصب أعينهم؛ متمنية أن تكون عند حسن ظن ولاة الأمر والعاملين معها.
يشار إلى أن الدكتورة الشهيل سبق لها تولي منصب وكيلة قسم الإعلام بكلية الآداب لشؤون الطالبات كما تعمل مستشارة إعلامية في مكتب معالي رئيس الجامعة والمتحدث الرسمي باسم الجامعة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA