لقاء افتراضي مفتوح مع عميد كلية الآداب

استعرض الإنجازات والتحديات واستشرف التوجهات
تغطية: نورة العثيم، نجود الحزيمي، لارا العسالي، ريم العتيبي، ماجد العتيبي، عبدالله الحريشي

نظمت وحدة العلاقات العامة والإعلام بكلية الآداب يوم الأحد الماضي 9/ 7 / 1442 هـ الموافق 21/ 2/ 20121م، لقاء افتراضيا متجددا لعميد الكلية الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود مع وكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس، وذلك عبر منصة «زووم» لمناقشة منجزات الكلية وأقسامها وعرض توجهات الكلية في المرحلة القادمة والاستماع لمشاركات أعضاء هيئة التدريس وآرائهم.

حضور كبير
حضر اللقاء أكثر من 100 عضو هيئة تدريس للتحاور حول منجزات الكلية وأقسامها وعرض توجهات الكلية في المرحلة القادمة والاستماع لمشاركات أعضاء هيئة التدريس وآرائهم. كما حضر اللقاء وكيل الكلية للشؤون التعليمية والأكاديمية د. عبدالوهاب أبا الخيل، ووكيل الكلية للدراسات العليا د. فارس الذكري، ووكيل الكلية للتطوير والجودة د. سليمان الناصر، ووكيلة الكلية لشؤون الطالبات د. أروى الرشيد، ورؤساء الأقسام.

تهنئة الرؤساء الجدد
استهل عميد كلية الآداب اللقاء بتقديم التهاني والتبريكات لرؤساء الأقسام الجدد الذين تم تعينهم حديثاً، وهم الدكتور مفرح القرادي في مهمته الجديدة لرئاسة قسم الجغرافيا، الدكتور إبراهيم عزيزي لرئاسة قسم اللغة الإنجليزية، الدكتور ذيب الدوسري لرئاسة قسم الدراسات الاجتماعية، الدكتورة عهود الشهيل لرئاسة قسم الإعلام، متمنياً لهم التوفيق والسداد واستكمال المسيرة الأكاديمية والإدراية لزملائهم السابقين.

دور ريادي
استعرض د. آل سعود الدور الريادي للكلية في النهوض بالتنمية الثقافية والفكرية في المملكة، موضحاً أثر انعكاس مخرجاتها على المستوى المهني والعلمي لخريجيها الذين أصبحوا قادة متميزين في كثير من الأعمال سواء على المستوى الحكومي أو القطاع الخاص، مشيراً إلى ظروف جائحة كورونا التي مرت على العالم والمملكة كجزء منه، وأثرت على كافة المجالات، ومن ضمنها المسيرة التعليمية، وأشاد بإدارة المملكة للأزمة منذ بدايتها، ودورها في تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية، والدور الذي ساهمت فيه الكلية في هذا الجانب.

أهم المنجزات
بدوره سلط الدكتور سليمان الناصر وكيل الكلية للتطوير والجودة، الضوء على أهم منجزات الكلية في الفترة الأخيرة، موجهاً الشكر لمعالي رئيس الجامعة وسعادة الوكلاء الذين لا يألون جهدا في تقديم كل ما تحتاجه الكلية من دعم وتطوير، ومُعدداً تلك الإنجازات في عدة نقاط أهمها النجاح في مواصلة العملية التعليمية والإدارية والفعاليات والأنشطة المرتبطة بها أثناء الجائحة باحترافية، من خلال المتابعة وتطبيق الإجراءات الاحترازية واحتفاء الكلية وجميع اقسامها باليوم الوطني، وغيرها من المناسبات التي تم التنظيم لها عن بعد.

البحث العلمي
وفيما يخص البحث العلمي، استشهد بالعديد من الإنجازات منها النشاط الملحوظ لأعضاء هيئة التدريس في النشر الدولي للأبحاث والمشاريع العلمية سواء في مجلات مفهرسة في قواعد البيانات أو غيرها، واستحداث برنامج دكتوراه في قسم الإعلام، وبرنامج دكتوراه في قسم علم المعلومات، وتحديث برنامجي الماجستير والدكتوراه في اللغة العربية، والعمل على تحديث برنامج الماجستير البيني في الأدب المقارن، وتعديل مسمى برنامج الماجستير بقسم علم المعلومات ليصبح ماجستير الآداب في علم المعلومات، وتعديل برنامج الدكتوراه في قسم الجغرافيا، واستحداث برنامج ماجستير تنفيذي في نظم المعلومات الجغرافية بنظام التعليم المستمر.

الجمعيات العلمية
وأشار الدكتور الناصر إلى الإنجازات المتعلقة بالجمعيات العلمية، ومنها استحداث الجمعية السعودية للسانيات، واستحداث الجمعية السعودية للأدب المقارن، كما تطرق للجوائز التي فاز بها منسوبو الكلية، ومنها جائزة الملك سلمان للدراسات العليا في تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها، جائزة الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية للتميز في البحث العلمي، جائزة شوامخ المؤرخين العرب التي حصلت عليها الدكتورة إلهام البابطين والدكتورة حصة الجبر، وجائزة الملك سعود للتميز العلمي التي حصلت عليها الدكتورة سلمى هوساوي والدكتورة أمل التميمي والدكتورة نورة القحطاني، وجائزتي التميز النسائي للشعر والتميز العلمي التي حصلت عليها الدكتورة هند المطيري، وجائزة التميز البحثي التي حصل عليها الدكتور عبدالعزيز المانع، إضافة إلى حصول الدكتور سعد الحسين على جائزة الملك عبدالله للترجمة، والدكتورة ثريا البدوي على جائزة أفضل أستاذة جامعية، والأستاذة أريج محمد السويلم على جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة من المركز الثقافي الجغرافي العربي.

المؤتمرات والملتقيات
واستعرض الدكتور الناصر أبرز الندوات والمؤتمرات والملتقيات العلمية، التي نظمتها الكلية أو شاركت بها ومنها: الملتقى الثاني للكراسي والمراكز العلمية السعودية في الخارج، كرسي الملك سلمان، المؤتمر الدولي الثالث «المنجز اللغوي والأدبي في الدراسات الأجنبية»، مؤتمر «الإعلام والتنمية»، ملتقى المستجدات البحثية في تخصصات كلية الآداب، ملتقى البحث العلمي في كلية الآداب، المشاركة في معرض الكتاب والأنشطة الثقافية والاحتفالات الوطنية، الندوة السعودية التاسعة لدراسات تاريخ الجزيرة العربية، الندوة العلمية السنوية الداخلية لقسم اللغة الإنجليزية وآدابها، الملتقى الإعلامي بقسم الإعلام، ملتقى الحوار العلمي بقسم اللغة العربية وآدابها، اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية، المعرض الختامي لأنشطة طالبات قسم الإعلام، إضافة إلى عقد الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية لأكثر من 6 ندوات، واستحداث مركز الكتابة في قسم اللغة الإنجليزية، والتقرير الأسبوعي لصحيفة رسالة الجامعة تحت إشراف قسم الإعلام.

الاعتماد الأكاديمي
فيما يخص الاعتماد الأكاديمي؛ فقد استكملت أربعة أقسام وهي: اللغة العربية، والتاريخ، والجغرافيا، والإعلام، متطلبات الاعتماد الأكاديمي الوطني، ونجحت في الحصول عليه، كما اعتمدت الكلية خمس برامج معتمدة دولياً، وفيما يخص الآيزو أو نظام إدارة الجودة الإدارية، حصلت الكلية في وقت سابق على شهادة الآيزو 2008، واستكملت حاليا جميع متطلبات الحصول على شهادة الآيزو 2015.

الشراكات والاتفاقيات
وفي ختام حديثه استعرض الكتور الناصر مذكرات التفاهم والاتفاقيات والشراكات التي عقدتها الكلية بأقسامها المختلفة مع العديد من الجهات، وتمت الإشارة إلى استحداث العديد من الوحدات كوحدة مصادر التعلم، ووحدة العلاقات المجتمعية، ووحدة إدارة المشاريع، ووحدة التدريب، إضافة لمشروع نشر ثقافة الجودة، مشروع تنمية المهارات الكتابية، مشروع تطوير إجراءات تقييم نواتج التعلم وفعالية التدريس، إضافة إلى المبادرات، والتي من أهمها مبادرة الطالب المدرب، مبادرة عطاء، مبادرة بناء دليل محتويات وخدمات مكتبة كلية الآداب بلغة برايل، مبادرة إنشاء مكتب لتعزيز العمل التطوعي على مستوى الجامعة، ومبادرة دعم نشر الأبحاث الاجتماعية المتعلقة بجائحة كورونا، وغيرها من المبادرات.

زيادة الإقبال
بدأت المداخلات بكلمة وكيل الكلية للشؤون التعليمية د. عبدالوهاب أبا الخيل تحدث فيها عن إنجازات الكلية شاكرًا عميد الكلية ووكلاءها ورؤساء الأقسام والإداريين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، مشيراً إلى أهم التحديات التي واجهتها الكلية وهي جائحة كورونا، واصفاً عضو هيئة التدريس بأنه المحور الرئيس في تحمل هذه المسؤولية وتوصيل المعلومة وتخريج طالب متمكن في سوق العمل، لاسيما مع زيادة الإقبال على الالتحاق بكلية الآداب خلال السنوات الماضية.

جودة المخرجات
وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي د. فهد الذكري شدد في مداخلته على ضرورة الالتزام بتوجيهات الجامعة بأن تكون الاختبارات الفصلية والنهائية حضورية، ونوّه لضرورة تعزيز البحث العلمي خصوصا لدى الطلاب، لافتا إلى أن الدراسات العليا أصبحت مدفوعة، ما سيجعل الطالب يبحث عن المخرج الأفضل، وما سيفرضه ذلك على الأقسام من ضرورة تحديث الخطط وجودة المخرجات بما يتوازن مع المبلغ المدفوع.

تدريب تعاوني
مداخلة وكيلة الكلية الدكتورة أروى الرشيد عبرت فيها عن فخرها بهذا الكم من الإنجازات التي حققتها الكلية خلال ثلاث سنوات فقط، وأعربت عن تقديرها للجهد الجماعي لكل منسوبي الكلية تحت قيادة سمو الأمير، منوهة إلى استحداث وحدة التدريب التعاوني، وما سيتبعه ذلك من دعم جميع الأقسام وأعضاء هيئة التدريس الذين يعملون في التدريب الميداني لإنجاح هذه الوحدة.

فرض الرسوم
من جانبه طرح الدكتور عبدالله الخراشي في مداخلته استشراف مستقبل الدراسات العليا بعد فرض الرسوم، والتفكير في إنشاء مركز للتسويق على مستوى الكلية.

استشراف المستقبل
في حين دارت مداخلة الدكتورة أمل التميمي حول فكرة استشراف المستقبل فيما يخص التعليم عن بعد؛ بجعله خياراً متاحاً حسب الرغبة بعد جائحة كورونا، ومدى توجهات الجامعة لتوفيره بما يتناسب مع الظروف الاجتماعية لبعض الطلاب.
واقترح الدكتور فهد المطلق من قسم الجغرافيا، في مداخلته، إنشاء رابط يقوم من خلاله كل عضو بتعبئة نشاطاته وإنجازانه؛ تجنباً لمشكلة عدم وصولها لوحدة الجودة بالكلية.

متطلبات التحول
مداخلة الدكتور عبدالملك الشلهوب مشرف وحدة البحث العلمي، ناقش فيها نقطتين تتعلق أحداهما بوجود تفاوت في الخطط البحثية لطلاب الدراسات العليا من حيث القوة والضعف، مشدداً على ضرورة الانتباه لذلك من قبل أعضاء هيئة التدريس، فيما تساءل في النقطة الأخرى عن المبادرات التي تعدها الجامعة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب لتتناسب مع متطلبات التحول لجامعة بحثية.

رابط إلكتروني
وناقش الدكتور صالح الغامدي من قسم اللغة العربية فرص إمكانية تقوية العلاقة بين الوحدات البحثية الموجودة في الكلية وربطها بالطلاب، واصفاً إياها بأنها ضعيفة، مبدياً استعداده للمساهمة في ذلك.
أما الأستاذة ريم المطيري من قسم الإعلام فاقترحت في مداخلتها إنشاء رابط إلكتروني يتم تغذيته من القسم بكل الجهود والأنشطة التي تتعلق بخدمة المجتمع مباشرة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA