فريق من المدينة الطبية يشارك في تغطية «فورمولا إي» الدرعية

بالتنسيق مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات وللمرة الثالثة على التوالي
ضم الفريق ١١ من الأطباء و٦ في التمريض و١٤ طاقم إسعافي و4 سيارات إسعاف مجهزة
الطبية الجامعية هي المستشفى الرئيس المعتمد لاستقبال أي حوادث إصابات لا سمح الله

 

 

 

 

 

 

 

 

تقرير: فهد الحمود

 

 

شارك فريق طبي من المدينة الطبية بجامعة الملك سعود، بالتنسيق مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، في رعاية وتغطية فعاليات «فورمولا إي» الدرعية، للمرة الثالثة على التوالي، والتي عقدت خلال الفترة 15 - 16 رجب 1442هـ الموافق 26 - 27 فبراير 2021م.

 

ثالث مشاركة

وبهذه المناسبة أكد د. بدر عبدالرحمن الداود، رئيس قسم طب الطوارئ، والأستاذ المساعد واستشاري طب الطوارئ والرعاية الحرجة، أن هذه المشاركة تعد الثالثة على التوالي من قبل المدينة الطبية بجامعة الملك سعود، حيث كانت المشاركة الأولى عام ٢٠١٨م، وكانت أول فعالية لفورمولا إي بالسعودية، والثانية كانت عام ٢٠١٩م، وتعد المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود الأقرب لهذه الفعالية من حيث الموقع والمسافة والخبرة.

 

تنسيق متواصل

وأضاف: بحكم مشاركة المدينة الطبية بجامعة الملك سعود أصبح لديها خبرة في المشاركة بمثل هذه الفعاليات وكيفية التعامل مع سباقات «فورمولا إي» من ناحية المسعفين والطاقم الطبي، والتنسيق يكون مع المنظمين في الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالله الفيصل، والتواصل مستمر بين المدينة الطبية والاتحاد من ناحية طلب الخدمات والمساهمة في تغطية الفعالية بحكم قرب المدينة الطبية من الفعالية وهي تقام في الدرعية، فالمدينة الطبية أقرب مستشفى متواجد لمباشرة حالات الإصابات اذا وقعت لا سمح الله وهذا سبب التنسيق.

 

عدة جهات مشاركة

وأوضح د. الداود أن التغطية الطبية والإسعافية لهذه الفعالية لم تقتصر على الفريق الطبي التابع للمدينة الطبية الجامعية، بل شملت أيضاً جهات أخرى مشاركة من وزارة الصحة، ومستشفى الدرعية، وهيئة الهلال الأحمر، والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، إضافة لطاقم طبي مشارك من مملكة البحرين الشقيقة.

 

عمل تطوعي

ولفت إلى أن المدينة الطبية الجامعية حريصة على المشاركة في تغطية هذه الفعالية بحكم قربها من حلبة السباق، بالإضافة إلى قطاعات صحية أخرى مشاركة، وهي المستشفى الرئيس المعتمد لاستقبال أي حوادث إصابات لا سمح الله.

وبالنسبة للمشاركين أوضح د. الداود أن الغالبية منهم متطوعون من وقتهم الخاص، والأطباء كلهم متطوعون، ولا يحصلون سوى على مكافآت معنوية تقدم لهم وشهادات شكر لمشاركتهم بالفعالية، أما المسعفون فبحكم تواجدهم وقربهم يحصلون على مكافآت تقديرية من الاتحاد السعودي للمشاركة خلال يومين متواصلين وذلك تقديرا لجهودهم.

 

أعضاء الفريق المشارك

وأفاد أن الفريق الطبي المشارك من المدينة الطبية الجامعية يضم ١١ من الأطباء الاستشاريين والمقيمين، و٦ من طاقم التمريض، و١٤ من الطاقم الإسعافي والمسعفين، وتم تجهيز مركز طبي مجهز تجهيز كامل للطوارئ، ومركز وعيادة للأمراض التنفسية مجهزة لفحص وعزل حالات الاصابة بفيروس كورونا، إضافة لـ ٤ سيارات إسعاف مجهزة تجهيزاً كاملاً لنقل أي مصاب إلى المدينة الطبية في حالة تعرضه للإصابة لا قدر الله.

 

45 حالة

وطمأن د. الداود الجميع بأن الحالة الصحية لجميع المشاركين كانت جيدة بحمدالله ولم يتم التعرض لإصابات بالغة، واقتصرت الإصابات على حالات بسيطة، وتم التعامل وعلاج ٤٥ حالة في المركز الطبي ٦ منها لمتسابقين، وتم نقل حالتين إلى مستشفى الملك خالد الجامعي  لمتسابقين اثنين أصيبا بحوادث أثناء السباق، وتم إعطاؤهما العلاج اللازم ومن ثم خروجهم من المستشفى.

 

12 فريقاً عالمياً

يذكر أن النسخة الحالية من سباق فورمولا إي الدرعية شارك بها 24 متسابقًا من مختلف دول العالم «فرنسا - سويسرا - ألمانيا - بريطانيا - البرتغال - البرازيل - نيوزيلندا - هولندا - بلجيكا»، مثلوا 12 فريقًا عالميًا، وهم: إينفيجين فيرجين ريسينغ : بريطانيا - مرسيدس بنز إي كيو : ألمانيا - دراغون بينسكه أوتوسبورت : الولايات المتحدة - نيو 333 : الصين - جاغوار ريسينغ : بريطانيا - أودي سبورت آبت شيفلر : ألمانيا - دي أس تشيتاه : الصين - نيسان إي دامز : فرنسا - بي إم دبليو أندريتي موتورسبورت : الولايات المتحدة - ماهيندرا ريسينغ : الهند - تاغ هوير بورشه : ألمانيا - روكيت فنتوري ريسينغ : موناكو.

**************************

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA