ملتقى «المستجدات البحثية في تخصصات الآداب» يختتم أعماله

د. آل سعود: لتخصصات كلية الآداب انعكاس واضح على تحقيق التنمية ورؤية 2030
د. الذكري: ملتقى نوعي مبتكر يهدف لتنمية التنافس الشريف بين أعضاء هيئة التدريس
د. الشلهوب: حاجة الجمهور للمعلومات أثناء الجائحة هي الدافع لاعتمادهم على الإعلام

تغطية: نورة المطيري، مها التميمي، نجد العريفي، البندري التويلي

نظمت وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي بكلية الآداب ممثلة بوحدة البحث العلمي الملتقى الخامس للمستجدات البحثية في تخصصات كلية الآداب؛ برعاية عميد كلية الآداب سمو الأمير الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود، والذي شارك فيه مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالعديد من الأوراق البحثية، عبر منصة «Zoom» وعلى مدى يومي الثلاثاء والأربعاء 18-19 رجب 1442هـ الموافق 2-3 مارس 2021م، من الساعة 08:00 - 10:00 مساء.

تنافس شريف
استهل اللقاء الدكتور فارس الذكري وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي متحدثاً عن جدوى انعقاد الملتقى في نسخته الخامسة، باعتباره لقاءً نوعياً مبتكراً في مجال البحث العلمي يستهدف في المقام الأول تشجيع التنافس الشريف بين أعضاء هيئة التدريس وعرض تجاربهم وأبحاثهم في مختلف أقسام الكلية.
تلا ذلك كلمة عميد الكلية الذي أشاد بالعقول العلمية الواعية في كلية الآداب، التي نتج عنها مخزون وإرث ثقافي جدير بالتعريف للمجتمع بكافة أطيافه، مشدداً على انعكاس دور تخصصات كلية الآداب التي تمثل فروعا مختلفة من العلوم الإنسانية في تحقيق العديد من جوانب التنمية بشكل عام ورؤية 2030 بشكل خاص.

اتصال فعال
انقسم اليوم الأول من المتلقى إلى سبع مشاركات بحثية أدارها الدكتور سعد العتيق، انطلقت بورقة بحثية للدكتور عبدالملك الشلهوب الأستاذ بقسم الإعلام بعنوان «ممارسات الاتصال الفعال في إدارة أزمة جائحة كورونا وبناء الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع السعودي: دراسة مسحية لجهود وزارة الصحة السعودية».
تحدث فيها عن عدة محاور أهمها التعرف على أهم الممارسات الإعلامية التي قامت بها وزارة الصحة في توعية أفراد المجتمع السعودي، وأهم طرق إعداد وصياغة الرسالة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا للجمهور المستهدف باستخدام أساليب اتصالية وإقناعية بسيطة، متطرقاً إلى أساليب إحاطة أفراد المجتمع بالمعلومات الكاملة، وتوعيتهم بالإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من هذا الفيروس.
وأشاد بنموذج تعامل المملكة العربية السعودية مع هذه الجائحة؛ كونها من الدول الأوائل التي استشعرت خطورة هذه الجائحة في 27 فبراير 2020 واتخذت العديد من التدابير الوقائية، واختتم عرضه باستخلاص أهم النتائج، ومنها اعتبار حاجة الجمهور إلى التماس المعلومات المتعلقة بالقضايا الصحية هي الدافع والمحرك الرئيسي وراء اعتمادهم على وسائل الإعلام المختلفة.

بين الانبها والابتيار
الورقة الثانية للدكتورة هند المطيري بعنوان «الابتيار في شعر عمر بن أبي ربيعة أسبابه ومظاهره» استعرضت ملمحًا بارزًا من ملامح شعر رائد الغزل الحسي «عمر بن أبي ربيعة»، مشتملة على ثلاثة مباحث، هي التعريف بالامتيار بمعاجم اللغة، وأسباب ومظاهر الامتيار في شعره، موضحة الفارق بين معنى الابتهار والابتيار، ثم مشيرة إلى أهم أسبابه ومنها ازدراء الثقافة العربية في بعض القيم بحسب الجنس، ونشأته بين النساء نظرا لانشغال الأب، وتحمل الأم مسؤولية تربيته، والإفراط في الاهتمام به وتدليله.
تلا ذلك استعراض د. محمد المعيلي أستاذ اللسانيات المشارك بقسم اللغة الإنجليزية لورقته البحثية التي استهدفت تحديد مدى تأثير جنس و / أو عمر الأشخاص على تكرار انقطاع الحديث في المقابلات الثنائية، وذلك بالمقارنة بين أربع فئات: الشابات، والشباب، والإناث الأكبر سناً، والذكور الأكبر سناً، وخلصت الورقة إلى نفي بعض الفرضيات التي قامت عليها، ومنها أن الأشخاص الأكبر سنًا يقاطعون المحاورين بشكل متكرر، وأن الذكور يقاطعون الإناث في كثير من الأحيان.

ذكوريه متجذرة
وناقشت الدكتوره سامية آل شيبان الأستاذ المشارك بقسم اللغه الإنجليزية في الورقة الرابعة الذكورية المتجذرة في مسرحية مارجيت كافنديش، متحدثة عن شخصيتها، وميلها للكتابات الفلسفيه والأشعار والقصص والمسرحيات، وتعرضها للأذى من حانب الذكور، ووصفها  بالمجنونة لاهتماماتها الفلسفيه في ذلك العصر، والتي كانت قاصرة على الذكور، مستعرضة تجربة مشاركة المرأة في الحرب وتحقيق النصر، والمشاركة في صنع القرار سواء على المستوى السياسي أو الاجتماعي.

الرياح في الجبيل
في تخصص آخر، ناقشت الدكتورة عنبرة السعود في ورقتها البحثية تقييم خصائص الرياح السائدة في مدينة الجبيل الصناعية من حيث السرعة والاتجاه والارتفاع عن مستوى الأرض في محطات الرصد المناخي، كما عددت موارد الطاقة المتجددة والنظيفة التي تسعى المملكة العربية السعودية لاستثمارها لتوليد الطاقة الكهربائية والمحافظة على جودة الهواء، محذرة من خطورة احتراق الوقود الأحفوري وانعكاسه سلبا على البيئة عن طريق توالي تركيز الانبعاثات الهوائية الضارة.

التنشئة الاجتماعية
من جهته، ناقش الدكتور إبراهيم إسماعيل عبده، تأثير وسائل الإعلام الحديثة في التنشئة الاجتماعية للشباب في المجتمعات الخليجية؛ متخذاً شبكات التواصل الاجتماعي نموذجاً، مؤكداً على الدور المؤثر لهذه الشبكات في عملية التنشئة الاجتماعية للشباب وما يتعلق بتشكيل قيم المجتمع وعاداته وتقاليده وثقافته، وبما يساعد هؤلاء الشباب في النهوض بواجباتهم تجاه مجتمعهم والمساهمة في عملية التنمية.

الأمن الداخلي والخارجي
وختاماً لليوم الأول للمتلقى، تقدم الدكتور عبدالعزيز القبلي بأطروحة بحثية تناول فيها سياسة السلطان الأشرف «قايتباي» في التعامل مع اللاجئين والمنفيين السياسيين والوفود السياسية في الفترة من «872-901هـ / 1468-14496م» لحفظ الأمن الداخلي والخارجي للسلطنة المملوكية وتوطيد العلاقات الخارجية مع القوى المجاورة والاستفادة ماليا وسياسيا من تلك الفئات، وأكدت النتائج التي توصلت لها الأطروحة استفادة السلطنة المملوكية ماليا من اللاجئين وتدعيم سياسة الانفتاح التي اتبعها «قايتباي» ودعم إعادة المنفيين للقاهرة التي اعتبرت مكاناً آمناً للمضطهدين السياسيين.

التفكير الخرافي
وفي اليوم الثاني، استأنف الملتقى جلساته بإدارة د. هدى حجازي، حيث ناقشت د. آمال عبدالرحيم «التفكير الخرافي بين الاعتقاد والوضعية العلمية» وناقشت حجم انتشار ظاهرة التفكير الخرافي بين طالبات كلية الآداب بجامعة الملك سعود، والكشف عن الآثار الناجمة عنها، والوصول إلى الأسباب المؤدية لها.

كفايات الخريجين
ثم ناقش الدكتور سعد الزهري «كفايات خريجي أقسام المعلومات المطلوبة في سوق العمل الخاص السعودي: دراسة مسحية»، ورصد التوجهات الوظيفية المستقبلية لتحديد متطلبات سوق العمل، مشيراً الى أهمية استكشاف ما يبحث عنه الموّظفون، والكفايات والمهارات المطلوبة منهم سواء كانت المعرفية أو مهارات التواصل الشخصية والتقنية واللغوية أو المواصفات الشخصية.
وتوصل د. الزهري إلى أهمية مهارات الاتصال، ورتب الكفايات الوظيفية من الأهم للأقل أهمية بدءاً من الانضباط، ثم أخلاق العمل، ثم المعرفة الفنية والتقنية، ثم مهارات التخطيط، ثم المقدرة على اتخاذ القرارات، ثم القدرة على مواجهة ضغوط العمل، ويأتي من بعدها الخبرة، وأخيرًا الإرادة والمبادرة.

أسماء الآلة
أعقب ذلك مناقشة الدكتورة حصة عبدالعزيز القنيعير الحاصلة على دكتوراه في تخصص الإنسانيات بحثها المُعنون باسم «أسماء الآلة القياسية في المعجم العربي المعاصر معجم الغني الزاهر نموذجاً»، والتي استعرضت فيه أهمية موضوع الدراسة التي تولدت من هيمنة عصر الآلة على جميع جوانب ومناحي الحياة، كما قارنت بين استخدام العرب القدماء والمعاصرين لهذا الاسم، في حين اقتصرت على الصيغ القياسية الثلاث التي اعتمدها القدماء، كما أوضحت احتواء المدونة على أعداد وفيرة من أسماء الآلة والأدوات في الصناعة، الزراعة، الكهرباء، السيارات، الهندسة، البناء، المنازل، والفنون الحديثة من رسم ونحت وزخرفة.
 
المسرح الذهني
بدورها تحدثت الدكتورة زكية الحارثي وكيلة قسم اللغة العربية وآدابها عن بحثها المعنون «المسرح الذهني في الشعر العربي القديم» الذي نص على تأصيل المفهوم عربيًا من خلال استقراء النصوص وتحليلها ونقدها، واكتشاف مدى ارتباطها بمفهوم المسرح الذهني، من خلال ثلاثة مباحث متوالية في ترتيب زمني منطقي متضافر، وأوضحت في عرضها علاقة الشعر بالمسرح، مؤكدة أنه ليس بالضرورة أن يكون العرب قد عرفوا المسرح بشكله الغربي حتى نقر بأسبقيتهم إليه، واختتمت حديثها بالنتائج التي نصت على أن المسرح الذهني يهدف إلى خلق عالم فوق العالم الواقعي، وأن هناك علاقة وطيدة بين الشعر والمسرح.

إعلانات يوتيوب
واستكمل الدكتور زياد الحديثي الأستاذ المساعد بقسم الإعلام الجلسة بعرض دراسته بعنوان «أنماط استخدام منصة اليوتيوب وأثر الإعلانات على المستخدم في المملكة» التي استهدفت معرفة أنماط استخدام منصة اليوتيوب وتأثير أنواع الإعلانات المقدمة على هذه المنصة على أنماط الاستخدام، وتحديد أنماط استخدام اليوتيوب في المجتمع السعودي، وتوصلت الدراسة إلى أن أكثر من نصف عينة الدراسة تستخدم اليوتيوب أكثر من مرة في اليوم الواحد، وفي أكثر الأحيان يتم مشاهدة المسلسلات والبرامج الحوارية، ووجدت الدراسة أن 63% من أفراد العينة يتفاعلون مع الفيديوهات على منصة اليوتيوب، وتؤثر أرقام التفاعل للفيديو على اختياراتهم لما يشاهدونه على اليوتيوب، وأن الإعلان الفوري خلال الخمس ثواني الأولى أفضل من الإعلان ذي الرسالة المؤجلة لما يقوم بتفعيل المسار الرئيس لمعالجة المعلومات.

الدور المجتمعي للمرأة
وفي الختام استعرضت الدكتورة أروى عبدالحميد حسن، الأستاذ المساعد بقسم اللغة الإنجليزية، ورقتها البحثية عن القصص القصيرة التي كتبتها الكاتبة السعودية أميمة الخميس، في مختارات الكاتبات العربيات، وناقشات فيها الدور المجتمعي للمرأة العربية في عالم ما بعد الحداثة، وذلك من أجل تعريف القارئ الإنجليزي بأساليب حياتها.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA