«ثورة علمية» في تشخيص السرطان والسر في «حبة صغيرة»

طور علماء في المملكة المتحدة حبة تحتوي على كاميرا صغيرة قادرة على اكتشاف الأورام، مما سيحدث ثورة في تشخيص سرطان الأمعاء وعلاجه، وفق ما كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأوضح المصدر أن هذه الحبة المعروفة بـ«كاميرا السرطان»، يبتلعها المرضى وتلتقط صورا من داخل الأمعاء، للبحث عن أي علامات للمرض أثناء مرورها عبر الجهاز الهضمي.

وتابع أن الجهاز يقوم بتقديم النتائج في غضون 5 ساعات فقط، مبرزا أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا قامت حتى الآن بتوفير الحبة لأكثر من 11 ألف مريض في مختلف أنحاء البلاد لإخضاعها للتجربة.

وفي حال نجحت التجارب، فإن هذا الاكتشاف سيضع حدا للتشخيص التقليدي، المعروف بعملية «تنظير القولون الافتراضي»، وكذلك الأشعة السينية.

وفي هذا الصدد، قالت جينيفيف إدواردز، الرئيس التنفيذي لـ«Bowel Cancer»: «لهذه الحبة القدرة على إحداث فرق كبير للأشخاص الذين يعانون من أعراض سرطان الأمعاء، ويمكن أن تساعد أيضا هيئة الخدمات الصحية الوطنية في تحديد الأولويات ومعرفة المرضى الذي يحتاجون بشكل عاجل إلى مزيد من الاختبارات والفحوصات».

ويعد سرطان الأمعاء رابع أكثر أنواع السرطان شيوعا في المملكة المتحدة، حيث يتم تشخيص 42000 حالة جديدة كل عام.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA