الجامعة تحتفي باستمرار تصدرها في الاعتماد الأكاديمي الوطني

بواقع 55 برنامجاً وطنياً و105 برامج دولية

د. العمر: استثمار الدولة يحقق نجاحات متتالية وسنطلق قمراً صناعياً

د. مسملي: «رؤية 2030» تدعم جودة البرامج الأكاديمية وتميز مخرجاتها

د. القحطاني: جودة البرامج الأكاديمية تدعم فرص الخريجين في سوق العمل

برعاية وتشريف معالي رئيس الجامعة الدكتور بدران العمر احتفت جامعة الملك سعود باستمرار تصدرها للجامعات السعودية في عدد البرامج المعتمدة أكاديمياً من هيئة تقويم التعليم والتدريب، حيث تسلمت الجامعة مؤخراً عدد 23 شهادة اعتماد أكاديمي وطني، وعقدت وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير ممثلة في عمادة التطوير والجودة لقاء لتكريم البرامج الحاصلة على شهادات الاعتماد الأكاديمي الوطني للعام الجامعي 1441/1442هـ، وذلك يوم الأربعاء 4 شعبان 1442هـ الموافق 17 مارس 2021م، بمبنى إدارة الجامعة، واقتصرت الدعوة على عمداء الكليات المعنية التزاماً بتنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، وتم بث التكريم مباشرة على قنوات الاتصال بالجامعة.

قيادة حكيمة
بدأ اللقاء بكلمة لعميد عمادة التطوير والجودة الدكتور مبارك القحطاني رحب فيها بمعالي رئيس الجامعة، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات المعنية، سائلاً الله أن يجزى حكومتنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله - خير الجزاء على ما يقدمونه من دعم وصولا لتحقيق نجاحات متتالية في مستهدفات رؤية المملكة 2030 رؤية الخير والتقدم والازدهار بإذن الله.

مستهدفات الدولة
وذكر عميد التطوير والجودة أن العمادة أولت اهتماماً بالغاً بتحقيق مستهدفات الدولة من خلال قيامها ببناء وتحديث عدد من الخطط والاستراتيجيات الداعمة لجهود الجامعة، وبالرغم من ظروف الجائحة كانت جامعة الملك سعود في المقدمة، حيث تم تنظيم أول زيارة افتراضية لفريق المراجعين الخارجيين بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي لجامعة سعودية، وكانت النواة لتنفيذ ذلك في جميع الجامعات السعودية، وصولاً إلى عقد 9 زيارات اعتماد افتراضية لبرامج مختلفة وصلت بعض نتائجها مبشرة بحمد الله وتصل البقية تباعًا.
وشرعت العمادة بتنفيذ عدد من المشروعات منها: خصائص الخريجين وهو في مراحله النهائية، وتحديث الخطة الاستراتيجية للجامعةKSU2030، وخطة كفاءة الإنفاق، وكذا الفرص الاستثمارية للجامعة، ودراسة إعادة الهيكلة.
وشكر الدكتور مبارك القحطاني معالي رئيس الجامعة، ووكلاء الجامعة، وجميع منسوبي ومنسوبات الجامعة، والشكر لمنسوبي ومنسوبات عمادة التطوير والجودة على كل جهد يبذل وكل عطاء يقدم فهم وقود النجاح وبهم يستمر ويزداد بإذن الله.

تصدر الجامعة
وذكر الدكتور مبارك القحطاني أن استمرار صدارة الجامعة أكاديمياً بواقع 55 برنامجاً وطنياً، و105 برامج دولية، إضافة لعدد كبير من البرامج في مرحلة  الإجراءات النهائية للاعتماد، تطلب تعاون جميع قيادات الجامعة ووكالاتها وجميع كليات الجامعة، متابعة دقيقة للتطورات التي تصدرها هيئة تقويم التعليم والتدريب، ومن ثم بناء وتنفيذ الخطط والإجراءات السريعة التي تضمن توافق البرامج الأكاديمية بالجامعة مع هذه المعايير التي تصب جميعها في نهر جودة هذه البرامج، وجودة مخرجاتها، مما يزيد من معايير تميز خريجي الجامعة وقدرتهم على المشاركة في سوق العمل ودعم الاقتصاد الوطني، لذا اتخذت العمادة عدداً من الإجراءات منها: تأهيل مجلس المراجعين المعتمدين بالجامعة لتقديم الدعم الفني لوحدات الجامعة وفقاً لهذه المعايير المطورة، وتقديم وحدات العمادة وبالتعاون عمادة تطوير المهارات تدريباً للمشاركين من كليات الجامعة خصوصا في ما تم استحداثه وتطويره.

استنهاض الهمم
من جانبه ذكر وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور علي بن محمد مسملي أن الدولة –وفقها الله - تقدم بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولى عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز- يحفظهما الله - ما يستنهض هممنا جميعاً ويجعلنا دوماً نتطلع لبذل المزيد من الجهود في عمليات التخطيط والتطوير والجودة، ملتزمين بنهج التحسين المستمر، حريصين أن تكون كل جهودنا داعمة لطموح هذا الوطن الكريم وتطلعات قادته وفق رؤية 2030، وهو الأمر الذي جعل الاهتمام بجودة برامجنا الأكاديمية أمراً مهماً؛ خاصة وأننا جميعاً ندرك مدى تأثير هذه الجودة على مخرجات الجامعة وطلابها، وقدرتهم على النجاح في سوق العمل ودعم الاقتصاد الوطني.

سَمت الجامعة
وأضاف وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير أنه بتوفيق الله تُحقق الجامعة يوماً بعد يوم إنجازات ملموسة في جودة برامجها الأكاديمية وهو ما أثمر عن استمرار تصدر جامعة الملك سعود للجامعات السعودية في عدد البرامج الأكاديمية المعتمدة من هيئة تقويم التعليم والتدريب، وأن يصبح «سَمت» جامعة الملك سعود التطوير والتحسين المستمر، بفضل ما تحظى به الجامعة من رعاية واهتمام قادة هذا الوطن، وما تزخر به من إمكانيات بشرية تحمل طاقات مميزة قادرة بعون الله على تحقيق تطلعات الوطن.

شكر وتقدير
واختتم الدكتور مسملي كلمته بتوجيه الشكر الجزيل لمعالي رئيس الجامعة على ثقته وتشجيعه، وكذلك لوكلاء الجامعة وعمداء الكليات ووكلائهم، ووكلاء ورؤساء وحدات التطوير والجودة، ورؤساء الأقسام، وجميع أعضاء وعضوات هيئة التدريس، فجهودهم لدعم حراك التطوير المستمر بالجامعة ملموسة ومقدرة، وجزيل الشكر لعمادة التطوير والجودة على ما تبذله من جهود لمواكبة تطلعات الجامعة.

استثمار الدولة
بدوره عبر معالي رئيس الجامعة عن سعادته بهذه المناسبة قائلا: إنني في غاية السعادة للمشاركة في الاحتفال بالتقدم وبصدارة الجامعة لجميع الجامعات السعودية في عدد البرامج الأكاديمية المعتمدة من هيئة تقويم التعليم، وحقيقة أن هذا غير مستغرب على جامعة الملك سعود، فهمها الأساس هو تحقيق سمتها الأكاديمي، والبحثي، وخدمة المجتمع، وهذا نتاج طبيعي للاستثمار الهائل للدولة  - حفظها الله - في الجامعات وبخاصة جامعة الملك سعود، حيث صرفت المليارات على الجامعة، والحمد لله فقد تم ابتعاث الطلبة لأحسن جامعات العالم في العشرة سنوات الأخيرة، وأصبح المنتج لزملائنا الذين تخرجوا من هذه الجامعات وقادو الكليات والأقسام الأكاديمية فيها، مميزاً يعكس الحرص على علو الجامعة، وكل الشكر لوكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور علي مسملي، وعميد عمادة التطوير والجودة الدكتور مبارك القحطاني، والزملاء والزميلات بالوكالة والعمادة، والشكر لعمداء الكليات الذين يقودون سفينة الجامعة التعليمية والأكاديمية والبحثية، فلولا الله ثم جهودكم ورؤساء الأقسام وأعضاء وعضوات هيئة التدريس ما كان هذا الإنجاز. فشكراً لكم جميعاً على كل جهد يبذل.

نجاح يتبعه نجاح
وختم معاليه بالقول: تسجل الجامعة من وقت لآخر نجاحاً يتبعه نجاح ليس فقط على مستوى الأقسام الأكاديمية ولكن أيضاً في خدمة المجتمع؛ حيث خصصت في بداية جائحة كورونا مباني كاملة للعزل، وتحملت المدينة الطبية بالجامعة هذه المخاطرة، إضافة لإنشاء مركز اللقاحات بالجامعة لخدمة المجتمع والمنسوبين، وإتاحة اللقاح في ثلاثة مواقع بالجامعة للتيسير على الجميع للحصول على اللقاح، كما تواصل الجامعة تفوقها حيث من المقرر أن تطلق الجامعة قريباً قمراً صناعياً على أحد الصواريخ الروسية، لتكون أول جامعة بالمملكة العربية السعودية في هذا المجال.
واختتمت الفعالية بتكريم الأستاذ قاسم بن عيسى سفران مدير إدارة عمادة التطوير والجودة بمناسبة انتهاء عمله بالجامعة، حيث عبر معالي رئيس الجامعة عن شكره وتقديره للأستاذ قاسم سفران مشيداً بما قدمه للجامعة، سائلاً الله أن يوفقه في مستقبل أعماله.

تكريم البرامج

اختتم اللقاء بتكريم معالي رئيس الجامعة للبرامج الحاصلة على شهادات الاعتماد الأكاديمي الوطني للعام الجامعي1441/1442هـ، وهي:

* كلية الطب:
- برنامج الطب والجراحة «تجديد».

* كلية طب الأسنان:
- برنامج طب الأسنان «تجديد»

* كلية الآداب:
- برنامج اللغة العربية وآدابها
- برنامج الإعلام
- برنامج التاريخ
- برنامج الجغرافيا

* كلية العلوم
- برنامج بحوث العمليات
- برنامج الفيزياء
- برنامج الإحصاء
- برنامج الكيمياء

* كلية علوم الأغذية والزراعة
- برنامج علوم الأغذية وتغذية الإنسان
- برنامج الإنتاج الحيواني
- برنامج الإنتاج النباتي
- برنامج الاقتصاد التطبيقي

* كلية الحقوق والعلوم السياسية
- برنامج العلوم السياسية
- برنامج الحقوق

* كلية العلوم الطبية التطبيقية
- برنامج التغذية الإكلينيكية
- برنامج التكنولوجيات الطبية الحيوية - أجهزة

* كلية الأمير سلطان للخدمات الطبية الطارئة
- برنامج الخدمات الطبية الطارئة

* كلية علوم الرياضة والنشاط البدني
- برنامج علوم الرياضة والنشاط البدني

* كلية إدارة الأعمال
- برنامج المالية
- برنامج التسويق

* كلية اللغات والترجمة
- برنامج اللغة الإنجليزية والترجمة

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA