عمادة شؤون المكتبات والتدريب

يعتبر التدريب في جامعة الملك سعود عامةً وفي عمادة شؤون المكتبات خاصةً؛ أحد وسائل تطوير رأس المال البشري التي يعتمد عليها في رفع مستوى الكفاءة الوظيفية للموظفين، إذ يعتبر التدريب والتطوير بمفهومه الحديث إطار عمل متكامل وخياراً استراتيجياً في منظومة وتنمية الموارد البشرية التي تسعى لتحقيقها عمادة شؤون المكتبات بالجامعة من أجل مواكبة التحديات المتمثلة في متطلبات العمل المتغيرة؛ على اعتبار أن التدريب يؤدي إلى نقل المعرفة الفنية والعملية بطريقة تمكن منسوبي العمادة من مواجهة أي تحديات يفرضها التسارع المعرفي ضمن بيئة العمل في مكتبات الجامعة.

لذا، وانطلاقاً من مسؤولية العمادة نحو منسوبيها بشأن التدريب والتطوير ومشاركة القطاع الخاص فإنه تم توقيع اتفاقية تدريب مع الشركة الرائدة في حلول المعرفة بالمنطقة وهي «أكاديمية نسيج»، وذلك بحضور كل من وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والمدير الإقليمي لشركة نسيج، والتي تنص على التعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية والتدريب والتطوير للعاملين والمهتمين في قطاع المكتبات والمعلومات.

ولأهمية التدريب في عمادة شؤون المكتبات تم تشكيل وحدة للتدريب ضمن الهيكل التنظيمي الجديد لعمادة شؤون المكتبات من معالي رئيس الجامعة، والتي سيكون لها، بمشيئة الله تعالى، دور كبير في خلق مكان داعم، وتعزيز المهارات العلمية والفنية اللازمة للعاملين، وزيادة الإنتاجية وفرص الإبداع والابتكار كنتيجة مباشرة للتدريب والتطوير من قِبل العاملين والمستفيدين على حد سواء.

والشكر هنا لمعالي رئيس الجامعة ولسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي على منح العمادة الثقة في إبرام هذه الاتفاقية، والشكر موصول لسعادة المشرف العام على العمادة الأستاذ الدكتور منصور الزامل، ولسعادة وكيل العمادة الدكتور عبدالله المقرن، ولكل الزملاء والزميلات الكرام الذين يعملون بكل إخلاص في تطوير منظومة المعرفة وتسهيل الشراكة مع القطاع الخاص، وتفعيل جانب التدريب إيماناً منهم بتحقيق رؤية المملكة 2030.

 

ماجد بن علي الشهري

عمادة شؤون المكتبات

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA