دراسة: نوم رديء ونعاس مفرط لدى طلاب الجامعات

أجريت على 1220 فردًا بجامعة المؤسس

كشفت دراسة مقطعية أجريت في مركز طب وبحوث النوم بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة ونشرت في المجلة الدولية للطب في البلدان النامية، على مجموعة من طلاب الكليات الصحية بجامعة الملك عبدالعزيز، أن الحرمان من النوم، وسوء نوعية النوم، والنعاس المفرط أثناء النهار؛ أمر شائع بين طلاب الكليات الصحية؛ حيث وجدت أن 88.4٪ من الطلاب يعانون من نوعية نوم رديئة، وأن 32٪ يعانون من النعاس المفرط أثناء النهار.

مسح إلكتروني
تضمنت الدراسة التي أجراها مجموعة من المتدربين تحت إشراف البروفيسور سراج عمر ولي، مدير مركز طب وبحوث النوم بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز بجدة، مسحًا إلكترونيًّا تم إرساله لجميع الطلاب في يونيو 2019؛ إذ شملت الدراسة 1220 طالبًا من جميع الكليات الصحية «الطب، طب الأسنان، الصيدلة، التمريض، والعلوم الطبية التطبيقية».

تحسين قدرة المخ
وهدفت الدراسة إلى معرفة مدى انتشار الحرمان من النوم والنعاس أثناء النهار بين طلاب الكليات الصحية نتيجة ما يتعرض له طلاب الطب من مستوى عال من الضغط بسبب مطالبهم الأكاديمية العالية التي قد تؤدي إلى مشاكل في النوم، وأيضًا للنوم أهمية ضرورية للوظائف الحيوية، والصحة الجيدة، ونوعية الحياة بشكل عام، والدور الهام الذي يقوم به في تحسين قدرة المخ على التعلم والتذكر، فأثناء النوم يقوم المخ بمعالجة أحداث اليوم الفائت وتشكيل الذكريات، فإذا كان الشخص محرومًا من النوم قد تتأثر قدرته على التعلم والاحتفاظ بالمعلومات الجديدة.

3 توصيات
وأكدت الدراسة على أن الطريقة المثلى للتعامل مع هذه الظاهرة هي توعية الطلاب بأهمية النوم والسلوكيات الصحية للنوم، وتطوير استراتيجيات وعادات التعلم، وتحسين طرق التعامل مع ضغوط الحياة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA