إبراهيم: نسبة كبيرة في بلدي يجيدون العربية ويحفظون القرآن الكريم

 

 

 

الاسم: إبراهيم مصطفى لو

الجنسية: غامبيا 

الكلية: الحقوق والعلوم السياسية

المستوى: الثاني

 

التحق بالدراسة في جامعة الملك سعود، كلية الحقوق والعلوم السياسية، بعد أن تأسس جيداً في دولته غامبيا، سواء في مبادئ وأساسيات اللغة العربية أو مبادئ العلوم الشرعية، وهو صديق للكتب والمكتبات، ويطمح لإكمال الدراسات العليا، ليعود إلى بلده عالماً متخصصاً ويساهم في تطويره..

 

- في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

التحقت بالدراسة في جامعة الملك سعود عام ٢٠١٩، حيث كنت أدرس في معهد الشيخ «مصطفى محمد لو» في دولتي غامبيا، وكان وقتها يوجد الأستاذ «عثمان أمبي» سبق له الدراسة في جامعة الملك سعود وهو من نفس بلدي، والآن يكمل دراسته في مرحلة الدكتوراه، فتحدثت معه عن رغبتي بالدراسة في جامعة الملك سعود، وبالفعل بعد تخرجي في المعهد ساعدني في تقديم أوراقي، وبفضل من الله تم قبولي في الجامعة.

 

- وعند قدومك؟

بدأت الدراسة في معهد اللغويات العربية المستوى الثالث والرابع، نظراً لمستوى إجادتي للغة العربية، حيث جلست سنة للدراسة في المعهد فقط، نظراً لمستوى تعليمي، ومن ثم التحقت بالدراسة في كلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، ثم تم التحويل إلى كلية الحقوق والعلوم السياسية.

 

- تتحدث اللغة العربية بطلاقة أين تعلمتها؟

لقد تلعمت مبادئ وأسس اللغة العربية في بلدي غامبيا.

 

- وهل يوجد الكثير ممن يتحدثون اللغة العربية في بلدك؟

بكل تأكيد، هناك نسبة كبيرة ممن يجيدون التحدث باللغة العربية في بلدي، ويحفظون القرآن الكريم، لوجود العديد من المدارس والمعاهد التي تهتم بتعليم اللغة العربية والعلوم الشرعية والقرآن الكريم.

 

- وما سبب اختيارك لتخصص الحقوق؟

لدي ميول وتوجه نحو علوم الشريعة، وقد بدأت دراستي في معهد الشيخ «مصطفى محمد لو» الإسلامي في بلدي، ثم التحقت بجامعة الإحسان وتخصصت بالدراسات الإسلامية لمدة سنة ونصف في كلية الشريعة، ثم تم قبولي في جامعة الملك سعود، لذلك أجد لدي رغبة في إكمال دراسة الحقوق بعد أن أصبح لدي نبذة في هذا التخصص وهذا الفن القريب من الشريعة ووددت أن أستمر في التخصص.

 

- ما هو طموحك في المستقبل؟

إكمال الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه، ثم الرجوع إلى بلدي والمساهمة في تطويره من خلال إنشاء المراكز العلمية التي تجمع بين العلوم الدينية والعلمية.

 

- وما هي هوايتك؟

القراءة والاطلاع وحضور المحاضرات العلمية والثقافية.

 

- وهل تزور مكتبة الملك سلمان؟

نعم، بكل تأكيد، ولدي العديد من الكتب في سكني.

 

- وما هي أكثر الكتب العربية التي تعجبك؟

كتب العلوم الشرعية.

 

- من أبرز العلماء الذين تقرأ لهم؟

الشيخ سعد الخثلان، والشيخ محمد بن صالح العثيمين.

 

- هل تزور المشايخ؟

نعم سابقا كنت أحضر عند الشيخ سعد الشثري والشيخ سعد الخثلان، قبل جائحة كورونا.

 

- هل سافرت خارج الرياض؟

نعم سافرت إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة لأداء العمرة وزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA