80 % يثقون بالروبوتات أكثر من البشر في إدارة الشؤون المالية

كشفت دراسة حديثة لمؤسسة «أوركال» المعنية بالتمويل وإدارة الشؤون المالية أن 81% من السعوديين يثقون بالروبوتات أكثر من البشر في إدارة الشؤون المالية وخاصة بعد فترة جائحة كورونا.
وشملت الدراسة العالمية أكثر من 9 آلاف مستهلك ورجل أعمال في 14 دولة مختلفة بينها المملكة العربية السعودية، ووجدت بأن انتشار جائحة كوفيد-19 زاد من القلق والحزن والخوف بين الناس حول الشؤون المالية في جميع أنحاء العالم، وغير الثقة بمن يدير الشؤون المالية بسبب تسبب انتشار جائحة كوفيد-19 بالقلق والحزن والخوف المتعلق بالشؤون المالية.
كما أضرت الجائحة العالمية بعلاقة الناس بالمال في المنزل والعمل كالتالي:
- يشعر 94% من قادة الشركات بالقلق بشأن تأثير انتشار جائحة كوفيد-19 على شركاتهم حيث ارتكز معظم قلقهم حول بطء التعافي أو الركود الاقتصادي 52% وتخفيضات الميزانية 39% والإفلاس 28%.
- يعتقد 83% من المستهلكين أن الروبوتات قادرة على اكتشاف عمليات الاحتيال 34% وخفض الإنفاق 29% والاستثمار في سوق الأوراق المالية 18%.
- يعتقد 59% من قادة الشركات أن الروبوتات ستحل محل المختصين في إدارة الشؤون المالية لدى الشركات خلال السنوات الخمس المقبلة.
- يعتقد 48% من المستهلكين أن الروبوتات ستحل محل الاستشاريين الماليين الشخصيين خلال السنوات الخمس المقبلة.
- أشار 86% من المستهلكين بأن انتشار الوباء غيّر الطريقة التي يشترون بها السلع والخدمات.
- أشار 92% من المستهلكين بأن أحداث عام 2020 غيرت شعورهم حيال التعامل مع النقود.
- تستخدم 62% من الشركات تقنيات الذكاء الاصطناعي لإدارة عملياتها المالية.
وقال يورجن ليندنر نائب الرئيس الأول للتسويق العالمي لدى «أوركال»: «أصبحت العمليات المالية في عالمنا الشخصي والمهني رقمية بشكل متزايد على مدى السنوات الماضية وأدت أحداث عام 2020 إلى تسريع هذا الاتجاه، وغدت الرقمنة الوضع الطبيعي الجديد، حيث تلعب تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي وروبوتات المحادثة دوراً حيوياً في إدارة الشؤون المالية».

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA