نادي «رؤية 2030» يسعى لتطوير مهارات الشباب لتتماشى مع تطلعات الرؤية الطموحة

يضم 100 طالب وطالبة عدداً لكنهم أكثر من 1000 أداءً .. المعتاز:
نعمل وفق العبارة الملهمة لسمو ولي العهد «همتنا مثل جبل طويق وطموحنا عنان السماء»
نبادر في تقديم برامج متميزة .. نرسم الخطط الطموحة والمليئة بالتحدي ونبدأ في التنفيذ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حوار: فهد حمود

 

 

 

يعد نادي «رؤية 2030» من الأندية الطلابية الرائدة في جامعة الملك سعود، يجسد العبارة الملهمة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، عندما قال «لدينا شعب لا يعرف المستحيل، همتنا مثل جبل طويق، وطموحنا عنان السماء»، يسعى للتعريف برؤية 2030 ودور الشباب في تحقيقها، ويتطلع لصنع جيل واع لمستقبل مشرق تتماشى أهدافهم وخططهم مع متطلبات سوق العمل المستقبلي بطرق مبتكرة؛ هذا ما أكده رئيس النادي نواف بن محمد المعتاز في هذا اللقاء..

 

 

 

- في البداية .. حدثنا عن نادي رؤية 2030 من حيث الفكرة والأهداف؟

نادي «رؤية 2030» هو ناد طموح في جامعة الملك سعود يسعى إلى دعم الطاقات وتحفيزها لتكوين مجتمع ريادي متوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030، ويهدف إلى التعريف برؤية المملكة ودور الشباب في تحقيقها، ويتطلع لصنع جيل واع لمستقبل مشرق، وكذلك تطوير مهارات الشباب لتتماشى مع تطلعات الرؤية الطموحة 2030.

 

- لماذا سمي النادي بهذا الاسم؟

بكل تأكيد تيمناً بالرؤية الطموحة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في عام 2016.

سمو ولي العهد ذكر عبارة مهمة نسير وفقاً لها في نادي رؤية 2030 «همتنا مثل جبل طويق وطموحنا عنان السماء» ولذلك نادي «رؤية 2030» لايوجد سقف لطموحه، نبادر في تقديم برامج مختلفة ومتميزة، نرسم الخطط الطموحة والمليئة بالتحدي، ونبدأ في التنفيذ.

 

- ما آلية الانضمام إلى النادي؟

في بداية كل فصل دراسي يتم فتح باب التسجيل في عضوية نادي «رؤية 2030» أمام كل طالب وطالبة، ويتم قبول مجموعة من الطلاب والطالبات ممن يكون المحرك الأساسي لهم في رحلة وجودهم بالنادي هو المبادرة، الابتكار، والإتقان.

 

- كم عدد الطلاب والطالبات بالنادي؟ 

يضم النادي كوكبة من الأعضاء الذين يقارب عددهم 100 عضو من الطلاب والطالبات، ولكن أرى بأن عددهم الحقيقي هو 1000، جميع ما حقق النادي من نجاح لم يكن ليحدث، إلا بوجود أعضاء متميزين وطموحين، المبادرة والإبداع متأصل بهم، ودائماً يسعون إلى تقديم الافضل، وهم السبب الرئيسي في تميز نادي «رؤية 2030» بعد توفيق الله سبحانه وتعالى.

 

- ما مدى تعاون النادي مع جهات داخل وخارج الجامعة؟

نسعى دائماً لإقامة شراكات تخدم أهداف النادي وتسهم في تقديم الفائدة وتعزيز قدرات الطالب والطالبة، وقد أقمنا في الفصل الماضي على سبيل المثال دورة في «التجارة الحرة» بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعية، ومؤخراً عقدنا شراكة مع معهد «PMI KSA Chapter» وقريباً بإذن الله سيكون هناك برامج ستفيد الطلاب والطالبات في هذا الصدد. كذلك أقمنا دورة في «تحليل الأعمال» بالتعاون مع شركة «بكه للتعليم والاستشارات الإدارية» والتي استفاد منها العديد من الطلاب والطالبات بحصولهم على شهادات معتمدة ستساعد في رفع فرص توظيفهم، وقريباً بإذن الله سيكون هناك شراكات جديدة.

 

- ما أهم البرامج التي تم تنفيذها من قبل النادي؟

سؤال صعب في حقيقة الأمر، فقد أقام النادي العديد من البرامج ذات الأهمية والتي حققت نجاحاً رائعاً، ولكن على سبيل المثال لا الحصر، برنامج نادي رؤية لمستقبل واعد والذي كان يهدف إلى تأهيل الشباب من خلال إكسابهم المعرفة الأساسية بسوق العمل، وجلسة حوارية بعنوان «مستقبل قطاع المنشآت والأعمال في ضوء رؤية المملكة 2030»، والتي استضفنا بها سعادة نائب محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة م. عصام الذكير، وكذلك العديد من الدورات المتميزة كدورة صناعة القيادات، ودورة الانطلاق نحو الأمن السيبراني، ودورة التخطيط الاستراتيجي، ودورة التجارة الإلكترونية، وغيرها من البرامج واللقاءات العامة والخاصة التي استضفنا فيها شخصيات ملهمة، لايكفي المجال هنا لذكرها جميعها.

 

- ماذا عن مشاريع النادي المستقبلية؟

سأكتفي هنا بذكر التالي: انتظرونا بعد نهاية شهر رمضان الكريم وإجازة عيد الفطر المبارك؛ هناك مشاريع طموحة ستشاهدونها عن قريب بإذن الله، تابعونا على حساب النادي في تويتر KSUVC2030@

***************

 

 

الرؤية:

مجتمع طلابي يساهم في تحقيق رؤية 2030.

 

الرسالة:

إعداد الطلاب والطالبات بجامعة الملك سعود للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠

وتدريبهم على ما يتوافق معها.

 

الهدف:

التعريف برؤية ٢٠٣٠، ودور الشباب في تحقيقها، وتطوير مهارات الشباب لتتماشى مع متطلبات سوق العمل المستقبلي بطرق مبتكرة.

 

الاستراتيجيات:

- تطوير الشباب وتنمية مهاراتهم ليكونوا مؤهلين لسوق العمل بما يتناسب مع تطلعات الرؤية.

- إطلاق مبادرات تدعم توجهات الرؤية على مستوى الجامعة والمجتمع.

- إقامة ورش عمل ودورات لكل تخصص بحيث يساهم في تحقيق الرؤية.

- اكتشاف الطاقات والمواهب لدى الطلاب واستثمارها من خلال مسابقات وتحديات على مستوى الجامعة.

- تكوين شبكة علاقات مثمرة بين الطلاب من مختلف التخصصات والمستويات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA